موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

الهندي أ.ر رحمان: الأوسكار بالنسبة لي مجرد تكريم.. والموسيقار قد يتحول لطبيب

0 18


03:40 م


الأحد 28 نوفمبر 2021

كتبت- منى الموجي:

تصوير- محمود عبدالناصر:

استقبل مسرح النافورة، ضمن فعاليات الدورة الثالثة والأربعين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بعد ظهر اليوم الأحد 28 نوفمبر، حلقة نقاشية ضمت الموسيقي العالمي أ.ر رحمان، الحائز على جائزة الأوسكار مرتين، والموسيقار هشام نزيه والذي حصل على جائزة فاتن حمامة للتميز من مهرجان القاهرة السينمائي قبل سنوات، وأدارها علاء كركوتي، وقدمها رئيس المهرجان محمد حفظي.

وقال رحمان “أبي توفي وعمري تسع سنوات وودت الاستمرار على نفس طريق أبي، أدخلتني أمي بالموسيقى، في سن الثامنة عشر كنت أحب الطريقة التي تتطور بها الموسيقى. وعندما تكون صغيرا تشك وأقول ماذا إذا كبرت ولم يكن لي أي وظيفة، أشعر أن هذه الوظيفة ملت كل الوظائف وأعتقد أن إرث أبي وإرشاد أمي كانا أسباب رئيسية لعملي بالموسيقى”.

وبسؤاله عن فيلم “المليونير المتشرد” الذي كان بوابة دخوله إلى هوليوود، أوضح “كنت في مومباي لحضور مؤتمر صحفي وحصلت على النص، والفيلم على أسطوانة، كنت قد وضعت موسيقى تصويرية لعدد كبير من الأفلام وعندما أعدت مشاهدته هزني، وكان ذات صبغة دولية والفيلم مفعم بالعواطف ومليء بالمشاعر، وكان ذلك قبل شهرين من الموعد النهائي لتسليم الموسيقى”.

وتابع “عقدنا عشرة اجتماعات وبمجرد أنني أدركت أنه ليس فيلم هندي عرفت أنه يحتاج صبغة من الأسلوب الذي يمكن أن يسود في المستقبل، وارسلت فكرتي وبعد ذلك انتهينا من وضع الموسيقى”.

وعن طبيعة العمل في هوليودد، قال “تستقبل 12 شخص لمنحك تعليمات عن العمل بطريقة أو بأخرى، ينتهي الأمر للتشويش لكن لو مع مخرج مدرك تماما وملم بالفيلم يسهل ذلك عليك الأمر ويدعم موقف مؤلف الموسيقى”، مؤكدا أن العالم تسيطر عليه هوليوود لديهم التوزيع والجودة والأموال، مضيفًا “وأنا حاصل على جرامي وأوسكار أعتقد أن هذا عنوان لي إذا أردت أن أصف لكم الوضع عبارة عن شهادة لكثيرين من غير المجنسين ممن حصلوا على أوسكار لكن هذه الجوائز بالنسبة لي مجرد نوع من التكريم، أحاول الجمع بين كل أنواع الموسيقى العربية أو الغربية وما غير ذلك”.

وشدد على أن لحظة الفوز بالأوسكار لها أهميتها، متابعا “أقوم بما أحبه منذ عام 2008 وانضممت للكونسرفتوار وحصلت على جوائز ذهبية وبلاتينية من أمريكا وكندا وحصلت على جائزة مالية قيمتها مليون دولار، وهذا ما يحدث لي ولغيري، الفخر الحقيقي لي أن أقدم لشعبي الفئة التي تجاهلها الجميع وأعطيهم تفسير للحياة التي يعيشونها وأنه لا يجب أن يرتبطوا بكل ما سيحدث في الهند، ويفتحون الآفاق”.

واعتبر أن الموسيقى إحياء للبشر مرتبطة بمنحهم الأمل، مستكملا “إذا نجحت في فعل ذلك تتحول من موسيقار لطبيب وأحاول أن أقوم بهذا الأمر”.

اضف تعليق