موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

بعد حصد “الست” 13 جائزة دولية..سوزانا ميرغني لمصراوي:”تأثرت بيوسف شاهين”

0 5


02:40 م


الأحد 01 أغسطس 2021

كتب-مصطفى حمزة:

عدم إتقان الحديث باللغة العربية لم يؤثر على تقديم المخرجة السودانية سوزانا ميرغني، فيلمها القصير “الست”، ونجحت في الحصول على 13 جائزة دولية بالمهرجانات التي شارك في مسابقاتها العام الحالي، قبل أن تبدأ الاستعداد لتقديم فيلمها الروائي الطويل الأول.

سوزانا في حوارها مع “مصراوي”، تحدثت عن الجوائز التي حصدها الفيلم، ومنها جائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، وقالت :”على الرغم من حصد العمل جوائز عديدة في مهرجانات أوروبية وأفريقية، إلا أن الجائزة التي نالها من مهرجان الإسماعيلية تعد الأقرب إلى قلبي، لكونها الأولى لي من مهرجانا عربيا، وكانت المنافسة قوية جدا وممتازة بين كافة الأعمال في المسابقة”.

وعن فكرة الفيلم الذي قامت بكتابته وإخراجه، تقول :”جاءت لي من ذكريات مختزنة داخلي منذ الطفولة، وخاصة مظاهر القوة والضعف لدى المرأة السودانية، ومدى تأثيرها في المجتمع وأيضا تأثيرها على ما يحدث، وفي يناير 2020 بدأت تصوير الفيلم في إحدى قرى منطقة الجزيرة المعروفة بزراعة القطن، والحمد لله انتهيت من التصوير قبل شهرين من بداية جائحة كورونا”.

سوزانا “الحائزة مؤخرا على جائزة أفضل مخرجة عربية من مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة”، كشفت عن الصعوبات التي واجهت تقديمها الفيلم، وقالت :”أولها وأبرزها بالتأكيد عدم وجود البنية التحتية لصناعة السينما في السودان، وان كن من حسن الظن وجود مجموعة من الشباب لديهم الشغف والحماس للمساعدة والدعم، وكانوا بالفعل على مستوى المسئولية، علما أن الفنانة ميهاد مرتضي التي جسدت شخصية الشابة “نفيسة”، قدمت معنا أول تجربة لها كممثلة، ومن فناني المسرح شاركتنا الممثلة القديرة رابحة محمد التي قدمت شخصية “الست”، والحمد لله وفقنا”.

وعن عقبة عدم إتقانها اللغة العربية، تتحدث سوزانا، وتقول :”أنا غادرت السودان في طفولتي، وعدت بعد غياب 20 عاما لتقديم الفيلم، ومع وجود متغيرات عديدة لم تقف اللغة عائقا في التواصل، وأنا هنا أدين بالفضل في ذلك للمساعدة التي قدمتها الأخت العزيزة سلوى الخليفة، إذ لعبت دورا هاما في مساندتي لتقديم الفيلم باللغة العربية”.

سوزانا تابعت :” عشقت السينما ومشاهدة الأفلام منذ الطفولة المبكرة، ولهذا حرصت على دراستها أكاديميا بعد أن كانت مجرد هواية، ومن المخرجين الذين تأثرت بهم يوسف شاهين، وأيضا المخرج سامح علاء صاحب فيلم “ستاشر” الحائز على جائزة السعفة الذهبية كأفضل فيلم روائي قصير من مهرجان كان السينمائي الدولي”.

وعن جديدها بعد فيلم “الست” تقول المخرجة السودانية:”أستعد لتقديم فيلم روائي طويل بعنوان “ملكة القطن”، من الوارد ظهور بعض الشخصيات التي شاركت في فيلم “الست” به، ومن المقرر تصويره في نفس منطقة الجزيرة أيضا”.

فيلم “الست”من تأليف وإخراج سوزانا ميرغني، بطولة ميهاد مرتضى، رابحة محمد، محمد مجدي، وحرم بشير، ويحكي قصة “نفيسة” الفتاة السودانيّة التي تبلغ من العمر 15 سنة وتعيش في قرية معروفة بزراعة القطن، قلبها مولع بشاب يدعى بابكر؛ لكن أهلها رتّبوا لها للزواج من رجل أعمال يعيش في الخارج، أما جدتها وهي الآمرة الناهية في القرية، فهي الأخرى رسمت خططًا اخرى.

الفيلم نال 13 جائزة دولية ، منها أفضل فيلم قصير في مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، وأفضل مخرجة من مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة، وأفضل فيلم قصير وجائزة تشيرمان من مهرجان زنجبار السينمائي الدولي.

اضف تعليق