موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

في عيد ميلاد الهضبة.. ما لا تعرفه عن رفاق مشوار عمرو دياب

0 10


12:26 م


الإثنين 11 أكتوبر 2021

كتب- مصطفى حمزة:

على مدى حوالي 38 عاما هي عمر المشوار الفني للفنان عمرو دياب، ومع تعدد وتنوع المراحل الفنية التي مر بها قبل أن يصبح المطرب العربي الأكثر شهرة ونجاحا، قدم الهضبة أغانيه مع 3 فرق موسيقية فقط، ويعد مع زميل المشوار الفنان محمد منير الأكثر حفاظا على القوام الأساسي للعازفين الذيين يشاركونه إحياء حفلاته.

ومع إحتفال عمرو عبد الباسط عبد العزيز دياب بعيد ميلاده الـ 60، إذ ولد في 11 أكتوبر 1960 لأم بورسعيدية، وأب تعود أصوله إلى قرية سنهوت في محافظة الشرقية، نقدم في التقرير التالي رحلة الهضبة مع رفاق المشوار “فرقته الموسيقية”.

“الديفلز”

“الله على لمة صحاب عشرة سنين.. والله زمان وإحنا سوا متجمعين.. جمع حبايبك يلا نبقى قريبين”، تأكيدا لمعاني تلك الكلمات التى غناها عمرو دياب، بإعلان إحدى شركات المحمول، حرص على الظهور مع أعضاء أول فريق غنائي انضم إليه، وهم “الديفلز”.

وبدأ عمرو رحلته مع الفريق في مدينة بورسعيد بأوائل السبعينات، وكان وقتها مكون من 8 أصدقاء (بينهم 3 أشقاء)، وظهر منهم بالإعلان سعيد سري (عازف الجيتار)، وعزمى الكيلانى (أورج).

وضم الفريق الذي كان يقدم حفلاته لرواد النادي اليوناني، وقاعات فاندوم، وكريستال الشابوري، كل من ياسر عبد الحليم وعاصم سري وهشام الداودي وعماد سري وسعيد عطا الله،إلى جانب المطرب عمرو دياب.

“باند” الهضبة

مع بداية عمرو دياب مشواره الفني في القاهرة، شاركه حلم تقديم أغاني شبابية الروح في موسيقاها وكلماتها مجموعة من أقرب أصدقاء وزملاء الدراسة في معهد الموسيقى العربية، وإلى جانب المشاركة في العزف في حفلاته، تولى بعضهم تلحين وتوزيع أغانيه، ومنهم عازف الجيتار الملحن والموزع الموسيقى عمرو طنطاوي، الذي تصدرت أعماله مع الهضبة أربعة ألبومات، هي: “ويلوموني”، “عودوني”، “الليلة”، و”أحلى وأحلى”، بالاضافة للعديد من الأغاني التي قام بتلحينها، مثل “خلصت فيك كل الكلام” ، و”وحياتي خليكي”.

وضمت الفرقة كل من عازف الباص جيتار يحيى غنام، وعازف “الكمان” المؤلف والموزع الموسيقي يحيى الموجي، ومن وقتها لا يقتصر دوره بالعزف معه بحفلاته، ولكن تولي أيضا التوزيع الموسيقي للوتريات بمعظم ما غناه.

في ظروف صعبه وبالتحديد بعد وفاة أشرف فؤاد الصديق المقرب إلى عمرو، حل مكانه عازف الدرامز أحمد ربيع، وانضم إلى كل من عازف “البركيشن-الإيقاعات” أحمد الناصر، وعازف الجيتار مصطفى أصلان، وعز الدكروري “كيبورد”، وطارق الطهطاوي “أورج وبيانو”، ورفعت النقيب وأشرف حسنين “طبلة”، ود.نبيل برجاس “ناي”، وثلاثي الكورال “حسن الحلو، علاء عبد الخالق، وعاصم فوزي.

فريق “الدنيا بترقص”

مع تصدر الفنان عمرو دياب عرش حفلات الموسم الصيفي في الساحل الشمالي، وإحيائه 4 حفلات وطرحه أكثر من أغنية إلى جانب كليب “الدنيا بترقص”، كشفت الحفلات عن التغيير الذي حدث في فرقته الموسيقية.

وضمت فرقة عمرو دياب مجموعة من الوجوه الشابة التي حلت مكان رفاق مشواه، كل من الملحن أحمد حسين الذي بدأ مشواره مع الفنان عمرو دياب منذ خمس سنوات، إذ وضع لحن أغنية “القاهرة”، التي شهدت مشاركة الفنان محمد منير.

ويقوم أحمد حسين بالعزف على آلة الجيتار، وشارك بالظهور مع الفنان عمرو دياب في كليبات أغاني “أماكن السهر”، و”الدنيا بترقص”.

وضمت الفرقة أيضا بعد التجديد العازف شريف فهمى واحد من أشهر عازفي الجيتار في مصر، وهو يعد أبرز عازف صولو جيتار في أغاني نجوم ونجمات الأغنية العربية، وعزف مع عمرو في أغانيه الجديدة “أحلى ونص”، و”اتقل”، وقبله “شفت الأيام”، بالإضافة إلى “برضو بتوحشني” أنغام ووائل كفوري، و”مون شيري” سميرة سعيد.

وعلى مقربة من الهضبة يقف دائما في حفلاته الأخيرة المؤلف الموسيقي وعازف الكمان محمد مدحت، الذي وضع الموسيقى التصويرية للعديد من المسلسلات، ومنها “كله بالحب”.

وإلى جانب هؤلاء ضمت الفرقة في تكوينها الجديد أندرو الخواجة “أورج”، وسيكا “باص جيتار”، وأحمد فهمي “إيقاعات”، وعمرو جلال، بالإضافة إلى أحمد العيادي “عازف الطبلة”، وعز الدكروري “كيبورد” والثنائي يعد أقدم الأعضاء، إذ شاركا عمرو دياب منذ بداية مشواره الفني.

اضف تعليق