موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل

0 26

الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل أحدى الطرق التي يلجأ إليها الكثير من المستثمرين وذلك من أجل عمل أرباح ثابتة لكن على المدى الطويل، وذلك من خلال الدخول إلى سوق الأسهم المالية والاستثمار في قطاعات مختلفة، وعلى الرغم من الربح المحقق من خلالها، لكنها مليئة بالمخاطر للمبتدئين من دون استراتيجيات وأهداف واضحة أو قراءة وفهم قواعد السوق لتحديد أنسب القطاعات وشراء الأسهم فيها، وسوف نوضح أبرز التفاصيل من خلال هذه المقالة.

كيفية الحصول على معلومات عن الاستثمار في الأسهم

يعد موقع فوركس ترست العرب المتخصص في تحليل الأسواق المالية و خصوصا الاسهم والعملات الاجنبية من افضل مواقع التداول التي تهتم في متابعة شركات التداول المرخصة و ملاحقتها.

كما يعمل في موقع فوركس ترست العرب مجموعة من المحللين الماليين المحترفين مثل مهند اليوسف و ياسمين العلي و ربا الشيخ.

الاستثمار في الأسهم الامريكية طويلة الأجل

هناك عدة نصائح هامة ينبغي لك أن تعرفها من أجل تحقيق النجاح في الاستثمار طويل الأجل كالتالي:

  • ينبغي أن يكون لدى المستثمر القدرة على معرفة مقدار المال الذي يمكنه وضعه في الاستثمار، وذلك من خلال تنظيم أمواله ومقدار الأصول التي يمتلكها، وتقييم الوضع المالي بالإضافة إلى قدرة الشخص على المخاطرة في الاستثمار.
  • كذلك على الشخص قبل أن يستثمر ماله أن يحدد المقدار الزمنى الذي سوف يحتاج إلى المال فيه، خمس سنوات أو عشر سنوات أو أكثر، لأن ذلك سيجعلك أكثر قدرة على تحديد القطاع الذي تستثمر به المال، ومقدار المجازفة التي يمكنك تحملها في حالات تقلب دورة السوق.
  • تنويع مصادر المحفظة الاستثمارية من خلال شراء أسهم وكذلك سندات، وينبغي أن تكون الأسهم في شركات مختلفة سواء كبيرة أو صغيرة.
  • كما يمكن الاستثمار في الصناديق الاستثمارية التي تتداول في البورصة، أو الصناديق الاستثمارية المشتركة.
  • هناك تكاليف من أجل الاستثمار ينبغي أن يعلمها المستثمرين قبل الدخول في الصناديق الاستثمارية، حتى لا تتراكم عليهم التكاليف.
  • لابد أن يقوم المستثمر بمراجعة محفظته الاستثمارية طوال الوقت، مع تقلبات السوق حتى لا يخسر المال.

طرق مختلفة للاستثمار في الأسهم الامريكية

أما عن طرق الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل فهي كالتالي:

  • القيام بالاستثمار في سوق الأسهم الفردية: وعليك حينها أن تكون قادرًا علي قراءة مؤشرات الأسهم، والرسومات البيانية لها لفهم اتجاهات السوق.
  • صناديق التداول: يمكنك الاستثمار في صناديق التداول التي يتم طرحها في البورصات العالمية المختلفة، وذلك من خلال شراء عدد معين من الأسهم فيها.
  • الاستثمار في صناديق الاستثمار المشتركة: وهي تختلف عن صناديق الاستثمار في أن هناك مسؤولين لتلك الصناديق يعملون على تنوع أسهمها للتغلب على مؤشرات التراجع،

وفيها تحصل على أرباح من شراء الأسهم، مع إيرادات الفوائد، ورأس المال أيضًا.

كيفية الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل

من أجل أن تبدأ في الاستثمار عليك إتباع الخطوات التالية:

  • يمكنك البدء من خلال منصات التداول الإلكتروني الموثوق فيها، وفتح حساب تجريبي هناك من أجل البدء.
  • كذلك يمكنك الحصول على مستشار مالي يقدم لك النصيحة وتقارير التحليل الفني الخاص بالسوق بشكل دوري.
  • بالإضافة إلى وجود مستشار آلي في تلك المنصات، يمكنك اللجوء إليه من أجل الإيقاف التلقائي للصفقات عند خسارة معينة.

أنواع الاستثمارات طويلة الأجل

هناك عدة أنواع من الاستثمارات طويلة الأجل ينبغي أن تعرفها:

  • الاستثمار في العقارات: هو أحد أقدم أشكال الاستثمارات طويلة الأجل كما أنه الأكثر أمانًا، كما يمكنك زيادة الأرباح من العقار من خلال دراسة الموقع ومستقبل المنطقة التي اشتريت العقار فيها، والخدمات والبنية التحتية والمواصلات العامة.
  • العملات الرقمية: أيضًا هناك الاستثمار في العملات الرقمية والذي انتشر بعد النجاح الكبير الذي حققته بعض تلك العملات، لكنها تتأثر بشدة بحركات السوق في المكسب والخسارة.
  • الذهب: لدينا أيضًا الاستثمار في الذهب، هو من أشهر وأقدم أنواع الاستثمار على المدى الطويل، وليس القصير، ولكنه مضمون لأن التقلبات في الأسهم تجعل الذهب ملاذ آمن.

 نصائح للمستثمر الناجح طويل الأجل

وفي حال كنت مستثمر طويل الأجل لا بد من اتباع التالي:

  • الاعتراف بالخسارة: ليس هناك ما يضمن أن السهم سوف ينتعش بعد انخفاض، ومن المهم أن نكون واقعيين بشأن احتمالية ضعف أداء الاستثمارات، فلا عيب في الاعتراف بالأخطاء وبيع الاستثمارات لوقف المزيد من الخسائر.
  • لا تتبع نصائح من مصادر غير موثوقة: أحيانًا ما تنجح النصائح، اعتمادًا على موثوقية المصدر، لكن النجاح على المدى الطويل يتطلب مصدر ثقة.
  • اختر إستراتيجية والتزم بها: هناك طرق عديدة من أجل الاستثمار في افضل الاسهم الامريكية الحلال، ومن المهم التمسك بطريقة واحدة، والتأرجح بين الأساليب المختلفة يجعلك في منطقة خطرة.
  • ركز على المستقبل واحتفظ بمنظور طويل المدى: يتطلب الاستثمار اتخاذ قرارات مستقبلية على أسس واضحة.
  • الأرباح الكبيرة قصيرة الأجل يمكن أن تغري في كثير من الأحيان المبتدئين في السوق، ولكن الاستثمار طويل الأجل ضروري لتحقيق مزيد من النجاح.

مزايا الأسهم طويلة الأجل

 

  • عوائد عالية: الفائدة الأساسية للأسهم طويلة الأجل هي أنها تولد عوائد عالية على إجمالي الاستثمار، يمكن أن تكون هذه العوائد في شكل مدفوعات أرباح دورية.
  • مخاطر أقل نسبيًا: ترتبط الأسهم طويلة الأجل بمخاطر أقل مقارنة بالأوراق المالية قصيرة الأجل، لذا يجب أن يتم الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم لفترة طويلة للتخفيف من عامل المخاطر بشكل كبير حيث التقلبات في سوق الأسهم تكون غير متوقعة.

عيوب الأسهم طويلة الأجل

ومن أبرز عيوب الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل:

  • السيولة: غالبًا ما يكون للأسهم طويلة الأجل فترة استثمار ممتدة تزيد عن عام واحد، حيث يتم قفل رأس المال بالكامل في سوق الأسهم، وهذا يؤدي إلى انخفاض توافر السيولة، مما قد يؤدي إلى ضائقة مالية في حالات الطوارئ، ويمكن أن يؤدي الانسحاب غير المناسب أيضًا إلى خسائر كبيرة، وبالتالي لا يعد خيارًا ممكنًا بين المستثمرين.
  • الضرائب: يفرض الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل على الشركات الكبيرة عبء ضريبة توزيع الأرباح، حيث يتم خصم ضريبة بمعدل 10 ٪ من إجمالي دخل الأرباح.

أبرز الأسئلة الشائعة

ما هي الاستثمارات طويلة الأجل؟

يمكننا تعريفها على أنها الاستثمارات التي يكون الوقت الزمني فيها أكثر من عام ولكن الشائع أن تكون المدة الزمنية أكبر من ذلك.

ما الفرق بين الاستثمار طويل الأجل وقصير الأجل؟

يوجد الكثير من الفروقات بين النوعين ولكن ربما أبرزها أن الاستثمار قصير الأجل تكون مدته من ثلاثة أشهر إلى 12 شهرًا، ولكن في حال الاستثمار طويل الأجل يمتد لسنوات.

ما الذي يجعل سعر السهم يرتفع؟

في حال قل العرض وزاد الطلب سوف يرتفع سعر السهم، وفي حال زاد العرض وقل الطلب سوف ينخفض سعر السهم.

واخيرًا الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل له بعض المزايا والعيوب والتي يجب عليك معرفتها ونوضح أنه يجب اختيار شركة تداول موثوقة حتى لا تتعرض للخسارة.

اضف تعليق