موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

شركة سيارات تابعة لصندوق الاستثمارات تسبق تسلا في هذه التقنية!

0 5

قالت شركة لوسيد غروب، إن سيارتها الكهربائية التي تعمل بالبطارية لأول مرة ستكون أول سيارة إنتاج في الولايات المتحدة تشتمل على مستشعر ليزر مصمم لهذا الغرض، أو lidar، مما يتيح مجموعة واسعة من ميزات مساعدة السائق المتقدمة.

ومن المتوقع أن يجعل نظام الكاميرات والرادار والليدار – المسمى DreamDrive Pro – سيارة لوسيد إير قادرة على الركن الذاتي، ومنحها مساعداً للقيادة على الطرق السريعة وآخر للتحرك بسرعة منخفضة في حركة المرور. حيث تشتمل مقصورة السيارة على كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء تتعقب موضع الرأس والنظرة والوميض ومستشعرات الضغط على العجلة لاكتشاف ما إذا كان السائق عاجزاً أم لا، وفي حالة الطوارئ، توقف السيارة تماماً.

وستوفر لوسيد، التي يعتبر صندوق الاستثمارات العامة أكبر مساهميها، ومقرها نيوارك بولاية كاليفورنيا النظام كمعيار قياسي في الإصدارات الأولى من سيارة السيدان. فيما يبلغ سعر إصدار Air Dream Edition نحو 169000دولار، ويبلغ سعر نموذج غراند تورينغ 139000 دولار. ومن المقرر أن تبدأ عمليات تسليم العملاء لكليهما هذا العام.

يأتي ذلك، فيما يركز صانعو السيارات بشكل متزايد على أجهزة الاستشعار والبرامج المقابلة لتحسين سلامة المركبات مع تعزيز أرباحهم من خلال عائدات البرامج ذات الهامش الأعلى. حيث تعمل هذه التقنيات أيضاً كنقطة انطلاق للقيادة الذاتية.

بدورها، تخطط شركة جنرال موتورز لتقديم نظام قيادة بدون استخدام اليدين على معظم الطرازات المستقبلية. كما ستستخدم شركة فولفو نظام Volvo Car AB Luminar Techhnologies lidar في سيارة رياضية متعددة الاستخدامات العام المقبل – تمهيداً للسماح لسائقي السيارات بضبط الوقت أثناء القيادة على الطريق السريع.

من جانبها تقدم شركة تسلا، أيضاً ميزات مساعدة متقدمة للسائق وتعمل على تحديث برنامج القيادة الذاتية الكامل الذي سيعتمد فقط على تقنية الكاميرا. حيث وصف الرئيس التنفيذي إيلون ماسك المستشعرات الأخرى بأنها “عكازات” في السعي وراء أنظمة قيادة مستقلة بالكامل. ومع ذلك، فقد لفتت الحوادث المميتة التي تنطوي على تكنولوجيا تسلا انتباه المنظمين والمشرعين.

اضف تعليق