موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

طريقة تداول الأسهم للمبتدئين لعام 2022

0 28

ربما يبدو تداول الأسهم أمرًا سهلًا للبعض، ولكنه في الحقيقة عملية طويلة تحتاج إلى بذل الكثير من الجهد لتحقيق النجاح فيها. لذا سيتعين عليك أن تقوم بالبحث الجيد واكتساب المعرفة اللازمة في عدة جوانب قبل الدخول فيه. يمكن لتداول الأسهم أن يشكّل طريقة فعّالة تساعدك على بناء ثروة كبيرة على المدى البعيد أو قد تعود عليك بأرباح تفوق أيّ دخل تجنيه من عملك في وظيفة بدوام كامل، ولكن ذلك لن يتحقق إلا بعد أن تتعلم كيف يمكنك الاستثمار بحكمة وصبر كبيرين. يعتمد الأمر برمّته على مدى فهمك لآليات عمل أسواق الأسهم، وتحديدك لأهدافك الاستثمارية، بالإضافة إلى مدى قدرتك على تحمّل المخاطرة.

وعلى أي حال، سنتطرق في هذا المقال إلى ماهية تداول الأسهم وطريقة تداول الأسهم للمبتدئين من خلال عرض الخطوات الصحيحة للانخراط في العالم الشيّق والبدء في تحقيق المكاسب من خلاله. وبهذا ستتمكن من وضع قدمك على أول طريق النجاح في تداول الأسهم.

ما هو تداول الأسهم؟

تداول الأسهم في أبسط صوره هو الأنشطة التي تتم في الأسواق المالية التي تتيح للمتداولين فرصة التداول في الشركات العامة، حيث يكون بمقدور المتداولين تحقيق الأرباح مستفيدين من التقلبات اليومية في الأسعار اليومية وارتفاع أسعار الأسهم بمرور الوقت.

وفي ظل ثورة التكنولوجيا التي نشهدها في الوقت الحالي، شهد مفهوم أسواق تداول الأسهم تغيرًا بشكل عام، حيث أصبح بإمكان المستثمرين فيه شراء وبيع الأسهم عبر المنصات الإلكترونية بمنتهى الأريحية وهم جالسين في منازلهم. لقد ساهم هذا التطور في فتح الباب لدخول المتداولين المبتدئين إلى عالم التداول بسهولة، كما سهّل على الأفراد الوصول إلى مختلف الأصول الأخرى، مثل تداول الذهب والنفط، بجانب أسواق الأسهم، وذلك بعد أن بقيت لعقود طويلة حكرًا على كبار المستثمرين.

ما هي أفضل طريقة لتداول الأسهم للمبتدئين؟

في مشوارك للتعرف على كيفية التداول للمبتدئين في سوق الأسهم، ربما يخطر لك الكثير من التساؤلات حول الخطوات الصحيحة التي يمكنك اتباعها للدخول في سوق الأسهم، ونحن قمنا بتلخيصها لك كالتالي:

  1. فتح حساب مع إحدى شركات الوساطة: تتيح لك شركة الوساطة الخاصة بك سبل الوصول إلى الأسواق المالية، حيث تقوم بإيداع مبلغ رأس المال الذي تنوي استثماره لديها، وهي ستتولى تنفيذ أوامر الشراء والبيع نيابةً عنك، بالإضافة إلى توليها مهمة الاحتفاظ برصيدك طوال فترة التداول، ومنحك إمكانية سحب الأرباح التي تقوم بجنيها من التداول.

ومن أهم المعايير التي يجب أن تهتم بها عند اختيارك لشركة الوساطة هو أنها يجب أن تكون شركة موثوقة تتمتع بسمعة طيبة ومرخصة من قِبل الهيئات التنظيمية وتخضع للرقابة من قِبل الهيئات المختصة وتوفر مختلف أنواع المنتجات الاستثمارية وشروط جيدة للتداول ومنصات تداول متعددة ورسوم وعمولات معقولة.

  1. اختيار حساب لتداول الأسهم بحسب إمكانياتك: توفر شركات الوساطة للمتداولين المبتدئين البدء أولًا بالتداول عبر حساب تداول تجريبي بأموال افتراضية والذي يساعدهم على التدرب بشكل جيد على التداول وآلياته، ليتمكنوا بعدها من الانتقال إلى استخدام حساب تداول حقيقي وإيداع أموالهم الحقيقية فيه للدخول في صفقات تداول فعلية.

لن يطلب منك الحساب التجريبي الذي توفره شركة الوساطة إيداع أي أموال أو رفع أي وثائق للتحقق من هويتك والعنوان الخاص بك، بل يمكنك تجربة التداول من خلاله بشكل افتراضي عبر المحاكاة التي يقدمها لظروف التداول الحقيقية دون تعريض رأس المال الخاص بك لمخاطر الخسارة.

  1. اختيار المنصة المناسبة لك لتداول الأسهم: توفر لك منصات تداول الأسهم إمكانية الدخول والخروج من صفقات الأسهم، كما وتساعدك على الوصول للمعلومات المهمة مثل أسعار السوق المباشرة لأسهم الشركة التي تقوم بتداول أسهمها، ومخططات الأسعار الخاصة بالأسهم، والأدوات المختلفة للتداول والمؤشرات الفنية التي ستساعدك في تحديد خيارات التداول. وتعتبر منصتي ميتاتريدر 5 (MetaTrader 5) وميتاتريدر 4 (MetaTrader 4) من أشهر منصات التداول المتوفرة حاليًا، حيث توفر لك مزايا متعددة في تداول الأسهمـ، ويمكن استخدامها على أجهزة الهاتف المحمول والكمبيوتر.
  2. بدء تداول الأسهم بمبالغ قليلة: يُفضل أن يبدأ المتداول المبتدئ بالتداول في سوق الأسهم بمبالغ صغيرة أو متوسطة، لأن ذلك يبقيهم في مأمن من التعرض لمخاطر خسارة مبالغ كبيرة من الأموال.
  3. اختر الأسهم الخاصة بك بعناية: يجب أن تهتم كمتداول بتنظيم اختياراتك بشكل جيد والتعرف على استراتيجيات اختيار فئات الأسهم المستهدفة وأبرز المجالات التي تشهد منافسة قوية بين الشركات الكبرى التي تقوم بإدراج أسهمها في البورصة.

كما يجب أن تكون على علم بالأوقات المحددة لعمل البورصات العالمية والأوقات التي يكون أو لا يكون مسموحًا لك بفتح أو إغلاق الصفقات داخل سوق الأسهم. ويجب أيضًا أن تولي الاهتمام لفترات فتح التداول والأوقات المخصصة لتنفيذ الإجراءات والمعاملات التي تمكّنك من اقتناص أي فرص متوفرة أمامك وتساعدك على عدم إهدار فرص دخول الصفقات الناجحة التي يمكن أن تجني لك الكثير من الأرباح.

وفي النهاية، لا يشترط أن تكون لديك ثروة ضخمة حتى تتمكن من البدء في تداول الأسهم وجني الأرباح منها، ولكن يستلزم منك الأمر أن تدرك أن هذا المجال لا يتمتع بالسهولة التي تتخيلها وأنه ينطوي على العديد من المخاطر والأحداث غير المتوقعة.

لقد نجح عدد كبير من المتداولين السابقين في تحقيق الأرباح الطائلة من تداول الأسهم، وبالتالي توجد الفرصة أيضًا لدى التداول للمبتدئين للبدء في هذا المجال وتحقيق الأرباح وبناء ثرواتهم من خلاله. ولكن يتوجب عليهم أولًا اكتساب الخبرة ومعرفة خطوات الطريقة الصحيحة لتداول الأسهم، بالإضافة إلى بذل الكثير من الجهد الجاد الذي يتسم بالذكاء والصبر والحكمة.

اضف تعليق