موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

احذر.. هذا الطعام المغذي يزيد من خطر إصابتك بالتهاب المفاصل

0 5


09:00 م


الأربعاء 15 سبتمبر 2021

كتبت- هند خليفة

يمثل التهاب المفاصل مصدرًا لإزعاج الكثيرين من المصابين به، خاصة وأنه يسبب اضطرابات شديدة في الحياة اليومية، ولم يتم العثور على علاج لهذه الحالة حتى الآن.

ووفقًا لما نقله موقع express، فيمكن لبعض العناصر الغذائية أن تغذي التهاب المفاصل، وأن عنصرًا مغذيًا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب.

والتهاب المفاصل هو حالة شائعة تسبب الألم والالتهاب في المفصل، ويعد أحد أكثر الأنواع شيوعًا هو التهاب المفاصل الروماتويدي – وهو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم جهازك المناعي الخلايا التي تبطن مفاصلك عن طريق الخطأ، مما يجعل المفاصل متورمة ومتيبسة ومؤلمة.

اعتمادًا على ما تدخله في جسمك، يمكنك إما زيادة الالتهاب أو تقليله، ذلك لأن الأنظمة الغذائية غير الصحية تحفز الالتهابات والبعض الآخر مضاد للالتهابات، لكن ليس من السهل دائمًا التمييز بين الاثنين.

-مخاطر الأوميجا 6

على سبيل المثال، قد تشكل أحماض أوميجا 6 الدهنية وهي نوع من الدهون المتعددة غير المشبعة الموجودة في الزيوت النباتية والمكسرات والبذور – مخاطر صحية خفية، ويحذر من أن تناول أحماض أوميجا 6 الدهنية أكثر من أوميجا 3 فيُعتقد أنه يزيد من خطر الإصابة بالالتهابات.

لكن لا تتسرع في استبعادها من نظامك الغذائي تمامًا لأن الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 6 غالبًا ما تحتوي أيضًا على عناصر مغذية تقدم فوائد مهمة.

كما ثبت أن أحد الأحماض الدهنية أوميحا 6 المعروفة باسم حمض الأراكيدونيك (الموجود أساسًا في اللحوم مثل لحم البقر والدجاج وأيضًا في البيض) “يزيد الالتهاب”، لكن يمكن أن تكون هذه الأطعمة مفيدة أيضًا، لذا فإن التقليل منها بدلاً من منعها يمكن أن يكون الخيار الأكثر منطقية .

-الأطعمة المضادة للالتهابات

تظهر الأبحاث أن الحصول على الفيتامينات الصحيحة يساعد في الوقاية من التهاب المفاصل والحفاظ على صحة المفاصل.

على الرغم من عدم وجود نظام غذائي معجزة لالتهاب المفاصل، لكن يمكن أن تساعد العديد من الأطعمة في مكافحة الالتهاب وتحسين أعراض المفاصل.

تنصح مؤسسة التهاب المفاصل (AF) باتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والأسماك والمكسرات والفاصوليا ولكن بالأطعمة المصنعة قليلة الدهون والدهون المشبعة، ليست مفيدة للصحة العامة فحسب، بل يمكن أن تساعد أيضًا في إدارة نشاط المرض.

وتؤكد الدراسات أن تناول الأطعمة الشائعة كجزء من حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تساعد في التهاب المفاصل عن طريق الحد من الالتهاب.

وتختلف حمية البحر الأبيض المتوسط باختلاف البلد والمنطقة، لذا فهي تحتوي على مجموعة من التعريفات، لكنها بشكل عام غنية بالخضروات والفواكه والبقوليات والمكسرات والفاصوليا والحبوب والأسماك والدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون.

عادة ما يتضمن تناول كميات منخفضة من اللحوم ومنتجات الألبان، وتعتبر بعض أنواع الأسماك مصادر جيدة لأحماض أوميجا 3 الدهنية المقاومة للالتهابات.

وجدت إحدى الدراسات أن أولئك الذين لديهم أعلى استهلاك لأوميجا 3 لديهم مستويات أقل من بروتينين ملتهبين “بروتين سي التفاعلي (CRP) وإنترلوكين 6 “.

في الآونة الأخيرة، أظهر الباحثون أن تناول مكملات زيت السمك يساعد في تقليل تورم المفاصل وآلامها، ومدة تصلبها في الصباح ونشاط المرض بين الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وتشمل المصادر الغنية السلمون والتونة والسردين والرنجة والأنشوجة والاسكالوب.

اضف تعليق