موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

بعد جدل “أصحاب ولا أعز”.. كيف غير الهاتف سلوكيات الأشخاص للأسوأ؟

0 8


04:30 م


الإثنين 24 يناير 2022

كتبت- شيماء مرسي

أثار فيلم ” أصحاب ولا أعز” حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك فور عرضه على منصة الترفيه العالمية نتفليكس.

وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الأصدقاء يجتمعون معا على العشاء ويقررون أن يلعبوا لعبة عبارة عن وضع هواتفهم على الطاولة وبمجرد إرسال أي رسالة أو مكالمة يتم عرضها أمام الجميع، ولكنهم يكتشفون من خلال هذه اللعبة الكثير من الأسرار والمفاجآت التي تغير حياتهم.

وفي هذا الإطار نستعرض لكم “كيف غيّر الهاتف سلوكيات الأشخاص للأسوأ” وفق ما ذكرت الدكتورة إيمان عبد الله استشاري علم النفس والعلاج الأسري لـ “مصراوي”، مشيرة إلى أن الهواتف الذكية غيرت من سلوكيات الأشخاص للأسو، وذلك بسبب استهلاكنا الشديد بدون وعي، ما أدى إلى حدوث الكثير من المشاكل وتوتر العلاقة بين الزوج والزوجة وحدوث فجوة بين الآباء والأبناء، والانعزال عن ممارسة النشاط الاجتماعي والأسري.

وتابعت: شجع التعامل مع الهواتف الذكية على انتشار الجرائم والخيانة واقتحام خصوصيات الآخرين والإحباط الشديد، والانفتاح على الأخلاقيات والقيم الأخرى، ما سهّل وجود سلوكيات انحرافية كبيرة جدا لما يشاهدونه من انحرافات.

وأضافت، في الآونة الأخيرة أصيب عديد من الأشخاص بالإدمان الرقمي وهو ” إدمان الهواتف الذكية “، وهو أشد خطورة من إدمان المواد المخدرة، ويؤثر بشدة على الحياة المهنية والزوجية.

ونوهت بأن للهاتف أيضا تأثير سلبي على الطفل، ويشمل صعوبة التحصيل الدراسي وصعوبة التذكر وتشتت الانتباه وتعثر الكلام ومشاكل في اللغة والتركيز.

وتتأثر شكل الدماغ داخليا بسبب الاستخدام المفرط للهواتف، وهذا يتسبب في حدوث تغيرات في السلوك.

وبالنسبة للمتزوجين يتسبب ذلك في فتور في العلاقات الزوجية واضطرابات النوم والأكل وتقليل الانتباه وكثرة التشتت وتقليل الشعور بالسعادة والاكتئاب الشديد وتدمير العلاقة بين الزوجين.

اقرأ أيضا: بعد جدل “أصحاب ولا أعز”.. هل من حق الزوجين الاطلاع على هواتف كل منهما؟

اضف تعليق