موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

5 عادات انتبه إليها إذا جاوزت سن الـ60.. منها شرب الماء

0 4


07:30 م


الخميس 14 أكتوبر 2021

كتبت نور جمال

تتغير احتياجاتنا الصحية مع تقدمنا في العمر، فما كنا نمارسه حين كنا صغارا لا ينبغي اتباعه في سن معينة من العمر.

وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC”، فمع تقدم السن تزيد مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، بما في ذلك ألزهايمر وأمراض القلب والسكري من النوع 2 والتهاب المفاصل والسرطان.

وإذا كنت جاوزت الـ50 سنة فإليك 5 أشياء أو عادات عليك التوقف عن فعلها، حفاظا على صحتك، وهي كالتالي وفق ما أورد موقع “timesofindia”.

1- لا تتبع نفس روتين التمرين:

يحذر الأطباء من خطورة القيام ببعض التمارين الرياضية في الستينيات من العمر، بما في ذلك الضغط، والتمارين الرياضية المتواترة والجري بأقصى سرعة، ورفع الأثقال في أيام متتالية، لأن هناك خطر أكبر من تمزق وتر العضلات، وتؤذي تمارين البطن المكثفة ظهرك، وتضع ضغطًا كبيرًا على مفاصلك، ويؤدي الجري إلى كسور، ورفع الأثقال في كثير من الأحيان إلى العديد من الإصابات.

2- لا تتجاهل مشاكل الذاكرة:

مرض ألزهايمر وأنواع الخرف الأخرى أكثر شيوعًا عند البالغين 60 عامًا فما فوق، ويزداد الخطر مع تقدم العمر، فإذا لاحظت أي علامات تدل عليه، فاتصل بطبيبك في أسرع وقت ممكن، يقولون إن “التشخيص المبكر يمنحك أفضل فرصة للبحث عن العلاج”.

3- تحرك أكثر، اجلس أقل:

يعد التنقل أمرًا مهمًا للغاية بالنسبة لكبار السن، وأكدت الدراسات أن كبار السن الذين يجلسون أقل ويمارسون أي قدر من النشاط البدني المعتدل إلى القوي يكتسبون الكثير من الفوائد الصحية، كما ستزداد فوائدك الصحية مع زيادة النشاط البدني الذي تمارسه.

4- احذر من كورونا:

نأمل أن تكون قد تلقيت التطعيم ضد كورونا، لأن من الضروري أن تكون محميًا، لا تعتقد أنه ليس من الممكن أن تصاب بالفيروس، حيث يحذر الأطباء من احتمال الإصابة بعد التطعيم ونقل هذه العدوى إلى أطفالك.

ولكن تختلف هنا عندما يكون لديك كورونا وحصلت على اللقاح، يكون مستوى الفيروس في البلعوم الأنفي أقل مما لو لم تكن تلقيت اللقاح.

5- لا تنس شرب الماء:

إذا كنت تشعر بالعطش، فأنت بالفعل تعاني من الجفاف، وفي هذا العمر، أنت معرض لخطر أكبر للإصابة بالجفاف بسبب تغير تكوين الجسم مع تقدم العمر، يكون لديهم كمية أقل من الماء في أجسامهم مقارنة بالبالغين الأصغر سنًا أو الأطفال.

والماء ضروري لكل وظيفة جسدية، من تليين المفاصل إلى تنظيم درجة حرارة الجسم وضخ الدم إلى العضلات، لذا فإن عدم الحصول على ما يكفي منه يمكن أن يكون له عواقب صحية خطيرة.

اضف تعليق