موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

أمين الوحدة الإقتصادية العربية:  المشير طنطاوى ستخلد سيرته عبر التاريخ 

0 4

 

أعرب السفير محمدي أحمد الني الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية والذي يتخذ من جمهورية مصر العربية مقرا دائما له عن خالص تعازيه لمصر قيادة وحكومة وشعبا فى وفاة  المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة و وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، 

وأكد الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية عن بالغ حزنه الشديد لفقدان مصر قيادة وحكومة وشعباً رمزاً عسكريا ووطنياً مخلصاً ستخلد سيرته وأعماله فى ذاكرة الآجيال القادمة وعبر التاريخ باعتباره أحد رموزالعسكرية المصرية والذي وهب حياته لخدمة وطنه وتحمل مسئولية مصر وإدارتها في فترة عصيبة بحكمة واقتدار . داعيًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

ورحل عن عالمنا صباح يوم الثلاثاء الماضي المشير محمد حسين طنطاوى، وزير الدفاع الأسبق، ونعت القيادة العامة للقوات المسلحة ابن من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع الأسبق والذى وافته المنية صباح الثلاثاء، وتتقدم لأسرته ولضباط القوات المسلحة ولجنودها بخالص العزاء داعين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

ولد المشير محمد حسين طنطاوى سليمان، فى 31 أكتوبر 1935، والتحق بالكلية الحربية سلاح مشاة، وتخرج فى الدفعة 35 حربية، فى الأول من إبريل 1956، حيث حصل على بكالريوس العلوم العسكرية، ودورة كلية الحرب العليا،وترقى فى المناصب حتى تولى وزارة الدفاع عام 1991، ورقى إلى رتبة المشير فى أكتوبر 1993، واستمر فى منصبه حتى خروجه فى أغسطس 2012.

تدرج المشير محمد حسين طنطاوى، فى المناصب بدأ بقائد فصيلة فى أحد كتائب المشاة، ثم عضو هيئة التدريس بالكلية الحربية، وتدرج حتى وصل لقائدا للفرقة 16 مشاة ميكانيكى فى حرب أكتوبر.

كما تولى وزير الدفاع الأسبق، منصب الملحق العسكري فى دولة باكستان، ثم رئيس فرع العمليات بالجيش الثانى الميداني، حتى وصل لمنصب رئيس أركان الجيش الثاني الميداني، فقائدا للجيش الثاني الميداني، ومنه إلى قيادة قوات الحرس الجمهوري عام 1988.

وتولى المشير طنطاوي، منصب وزير الدفاع عام 1991، حيث كان برتبة فريق، ورقى بعدها إلى فريق أول، واستمر حتى عام 1993، حيث تم ترقيته إلى رتبة المشير حتى خروجه من الخدمة فى 2012.

شغل المشير طنطاوي منصب رئيس المجلس العسكري، فى 2011، وظل شاغلا للمنصب حتى يونيو 2012، وعقب خروجه من الجيش، عين مستشارا لرئيس الجمهورية.

حصل المشير طنطاوي على ميدالية جرحى الحرب، وميدالية الخدمة الممتازة، وميدالية العيد لعشرون للثورة وميدالية يوم الجيش، وميدالية 6 أكتوبر و ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية تحرير أكتوبر، وميدالية 25 يناير 2011، ونوط الواجب العسكرى من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة.

كما حصل المشير طنطاوي، طوال مسيرته فى الحرب والسلام بالقوات المسلحة، على نوط 25 إبريل، ونوط النصر، و نوط الاستقلال العسكري، و نوط الجلاء العسكري، ونوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية، ونوط الشجاعة العسكري، ونوط تحرير الكويت السعودي، ونوط المعركة السعودي، ووسام ذكرى قيام الجمهورية العربية المتحدة، بالإضافة لوسام التحرير، ووسام الامتياز الباكستاني، وقلادة النيل.

اضف تعليق