موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

الإعلام الفرنسي عن افتتاح طريق الكباش: احتفال مهيب‎‎

0 4

تناولت قناة فرنسا 24 احتفالية الكشف عن طريق الكباش بالأقصر التي تقام مساء اليوم الخميس بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة قرينته، ورئيس الوزراء وعدد كبير من الوزراء وسفراء الدول الأجنبية.

ونشرت قناة فرنسا 24 على موقعها تقريراً بعنوان: مصر تكشف عن “طريق الكباش” الفرعوني بمعبد الكرنك، جاء فيه إن مصر كشفت عن طريق تصطف على جانبيه المئات من تماثيل أبو الهول برأس كبش يعود تاريخها إلى أكثر من 3000 عام في احتفال ليلي مهيب بمعبد الكرنك في الأقصر الغنية بآثارها.

وأضاف التقرير: افتتح رسمياً الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحشد من كبار المسؤولين، “طريق الكباش” وهو الطريق المعبّد بالحجرالرملي الذي يربط بين معبدي الكرنك والأقصر وسط مدينة النيل الجنوبية.

تابع التقرير: يبلغ طول الطريق ما يقرب من ثلاثة كيلومترات (ميلين) ويسمى “طريق الله” في الأساطير المصرية القديمة ، ويحيط به منكلا الجانبين تماثيل دُفنت لقرون تحت رمال الصحراء قبل أن يعاد إحياؤها وترميمها للعرض من قبل علماء المصريات في البلاد في السنوات الأخيرة.

وتابع: الكبش هو تجسيد للإله المصري القديم آمون ، وتم بناء معبد الكرنك منذ حوالي 2000 إلى 4000 عام وهو مخصص لآمون رع، إله الشمس القديم.  وهي تغطي مساحة تزيد عن 100 هكتار (250 فدان ، بينما تم بناء معبد الأقصر منذ حوالي 3400 عام من قبلأمنحتب الثالث ، وقد استخدم كموقع للعبادة الدينية المستمرة من المصريين القدماء إلى الأقباط المسيحيين والمسلمين فيما بعد.

وتعهدت وزارة السياحة والآثار المصرية بجعل أكبر دول العالم العربي من حيث عدد السكان وجهة مفضلة للسياح من خلال تعزيز سمعتها على أنها “متحف في الهواء الطلق”.

قالت فرنسا ٢٤ : في أبريل ” من العام الجاري ” حمل موكب من العوامات بقايا مومياء محنطة لـ 22 فرعونًا عبر شوارع القاهرة في موكب كامل بتحية 21 مدفعًا للمتحف الوطني للحضارة المصرية الذي افتتح حديثًا.

ومن المقرر أن تفتتح الدولة في الأشهر المقبلة معرضًا جديدًا آخر هو المتحف المصري الكبير بالقرب من أهرامات الجيزة في القاهرة.

وانطلقت فعاليات الاحتفالية الأسطورية المهيبة لافتتاح طريق الكباش، أقدم ممر تاريخي بالعالم، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، والسيدة انتصار قرينة الرئيس، وسط اهتمام عالمي بهذا الحدث الذي يجسد عظمة وعراقة الحضارة المصرية الممتدة على مدى آلاف السنين، وانعكس اشعاعها الحضاري على شتى بقاع العالم.

كما حضر الاحتفال رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، وكبار رجال الدولة.

ويتابع هذا الحفل الضخم الأسطوري نحو 200 من مراسلي وسائل الإعلام العالمية المعتمدين في مصر؛ لنقل وقائع هذا الحدث الفريد إلى العالم أجمع.

تأتي هذه الاحتفالية لإحياء ممر تاريخي يعود عمره لما يزيد على 3 آلاف عام، ويربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك لتصبح الأقصر بذلك أكبر متحف مفتوح في العالم يبهر عشاق التاريخ ومحبي الحضارات القديمة.

وجاءت تلك الخطوة لتتوج عملا استمر لسنوات لإعادة إحياء هذا الطريق، وهو يمثل ثاني حدث يعيد اهتمام المصريين بتاريخ أجدادهم الفراعنةـ بعد موكب المومياوات في أبريل الماضي؛ وهو ما يعبر عن حرص الرئيس السيسي، على استعادة الاهتمام بالحضارة الفرعونية بالتوازي مع المشروعات القومية العملاقة الجاري تنفيذها في كل أنحاء مصر في مزج بين إنجازات الماضي والحاضر.

وقد أعدت وزارة السياحة والآثار برنامجا احتفاليا غير مسبوق يليق بالحدث الذي يجذب انظار العالم كله نحو مدينة الاقصر التي تضم ثلث آثار العالم.

وبدأت الاحتفالية بأغنية قدمها الفنان محمد حماقي، شاركته المطربة (ذات الأصول الإيطالية) “لارا اسكندر”، بعنوان (بلدنا حلوة)، بالتزامن مع استعراض راقص، وتغنى حماقي واسكندر عن جمال وعراقة الحضارة المصرية، وآثارها الممتدة على مدى آلاف السنين.

 

كما شهدت الاحتفالية عرضا لعدد من عربات الخيول (الحناطير)، التي تتميز بها محافظة الأقصر، حيث جرت إضاءة العربات وتزيينها بمناسبة هذا الحدث الجلل، حيث تراقصت تلك العربات التي تجرها الخيول، على وقع أغنية فرقة رضا الشهيرة (الأقصر بلدنا بلد سواح).

 

 

بالزورق المهيب تبدو جميلا يا آمون  | أنشودة احتفال «الأقصر.. طريق الكباش» 

اضف تعليق