موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

الصحفيين: افتتاح «طريق الكباش» منح السياحة المصرية قبلة الحياة

0 6

أكد حماد الرمحي السكرتير العام المساعد، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن الحفل الإسطوري الذي شهده الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمناسبة افتتاح «طريق الكباش» ومعابد الأقصر، منح السياحة المصرية «قبلة الحياة»، وأعادة لمصر مكانتها وريادتها العالمية في قطاع السياحة.

وأكد عضو مجلس نقابة الصحفيين فى تصريحات خاصة لــ”بوابة “، أن الافتتاح الأسطوري لطريق الكباش ومعابد الأقصر، أعاد وضع مدينة الأقصر على الخريطة السياحية الدولية، بعد أن أصابها الشلل التام منذ عامين بسبب تداعيات جائحة كورونا العالمية.

وأشار الرمحي، إلى أهمية المشروعات القومية التي يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي في قطاع السياحة، والتي شملت العديد من المتاحف الدولية من أبرزها معبد الحضارة، والمتحف المصري الكبير، ومتاحف الأقصر وطريق الكباش والذي بدأ منذ عام 2004 وتوقف في 2011 وأحياه الرئيس عبدالفتاح السيسي في 2017 أنقذ السياحة المصرية بعد أن ضربها الكساد على مدار عامين كاملين.

وتابع: الحفل حضره أكثر من 200 صحفي ومراسل أجنبي، ووفود رسمية من أكثر من 30 دولة عربية وأجنبية وذلك نظراً لأهمية الحفل والموقع الأثري الفريد من نوعه على مستوى العالم.

وأكد «الرمحي» على أن التوجهات والجهود غير المسبوقة التي تبناها الرئيس السيسي في قطاع السياحة على وجه التحديد أنقذت أكثر من 100 مليار جنيه استثمارات مصرية وأجنبية كانت معطلة في مصر إثر تداعيات أزمة «كوفيد19»، كما ساهمت جهود الرئيس السيسي في إنقاذ مستقبل نحو 3 ملايين عامل بقطاع السياحة.

وقد انطلقت فعاليات الاحتفالية الأسطورية المهيبة لافتتاح طريق الكباش، أقدم ممر تاريخي بالعالم، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، والسيدة انتصار قرينة الرئيس، وسط اهتمام عالمي بهذا الحدث الذي يجسد عظمة وعراقة الحضارة المصرية الممتدة على مدى آلاف السنين، وانعكس اشعاعها الحضاري على شتى بقاع العالم.

كما حضر الاحتفال رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، وكبار رجال الدولة.

وتأتي هذه الاحتفالية لإحياء ممر تاريخي يعود عمره لما يزيد على 3 آلاف عام، ويربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك لتصبح الأقصر بذلك أكبر متحف مفتوح في العالم يبهر عشاق التاريخ ومحبي الحضارات القديمة.

وجاءت تلك الخطوة لتتوج عملا استمر لسنوات لإعادة إحياء هذا الطريق، وهو يمثل ثاني حدث يعيد اهتمام المصريين بتاريخ أجدادهم الفراعنةـ بعد موكب المومياوات في أبريل الماضي؛ وهو ما يعبر عن حرص الرئيس السيسي، على استعادة الاهتمام بالحضارة الفرعونية بالتوازي مع المشروعات القومية العملاقة الجاري تنفيذها في كل أنحاء مصر في مزج بين إنجازات الماضي والحاضر.

وقد أعدت وزارة السياحة والآثار برنامجا احتفاليا غير مسبوق يليق بالحدث الذي يجذب انظار العالم كله نحو مدينة الاقصر التي تضم ثلث آثار العالم.

وبدأت الاحتفالية بأغنية قدمها الفنان محمد حماقي، شاركته المطربة (ذات الأصول الإيطالية) “لارا اسكندر”، بعنوان (بلدنا حلوة)، بالتزامن مع استعراض راقص، وتغنى حماقي واسكندر عن جمال وعراقة الحضارة المصرية، وآثارها الممتدة على مدى آلاف السنين.

: «الصحفيين» تعلن بدء الحجز بالدفعة الثانية لدورة أكاديمية ناصر العسكرية

اضف تعليق