موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

عيد المحافظات| العائلات على كورنيش بحر شبين

0 5

الخضرة والماء والوجه الحسن، «كلمة السر» فى صناعة السعادة للمواطنين المحتفلين بثانى أيام عيد الأضحى المبارك، ليصبح عيد الجميع «خضرة ومية وضحكة شقية»، حيث توافد الآلاف إلى المحافظات الساحلية، للاستمتاع بمياه البحر الفيروزية، خاصة مع موجة الحر التى تشهدها البلاد حالياً، فيما فضلت العائلات الحدائق والمتنزهات العامة لقضاء أوقات مبهجة مع أفراد الأسرة والاستمتاع بسحر وجمال الطبيعة، بينما آثر الشباب التوجه إلى كورنيش النيل، الذى تزين وجهه الحضارى بالجمال فى القاهرة ومحافظات الدلتا.

البعض قام برحلات نيلية والبعض الآخر استقل عربات الحنطور، والكثير فضل المسير على الممشى للاستمتاع بجماله، والتقاط صور السيلفي، وفازت شواطئ الإسكندرية ورأس البر وجمصة بنصيب الأسد من المحتفلين بالعيد، فيما نشرت قوات الأمن الدوريات فى ربوع مصر لنشر الأمن وتأمين المواطنين، كما قامت الإدارات العامة للمرور بمختلف المحافظات بتحقيق السيولة المرورية فى مختلف الشوارع الرئيسية والفرعية، كما تم إقامة العديد من غرف العمليات بالمحافظات لمتابعة أى طارئ لحظة بلحظة».

عمت حالة من البهجة، أرجاء ميادين محافظة المنوفية ابتهاجاً بثانى أيام عيد الأضحى، وفى مدينة شبين الكوم شهد كورنيش بحر شبين الكوم إقبالاً من الشباب للاستمتاع بأجواء فرحة العيد حيث افترش الشباب المقاعد الخشبية المعدة لاستقبال المواطنين من أبناء المدينة بعد الطفرة الجمالية التى امتدت إليها أيادى التطوير من قبل مسئولى حى غرب المدينة، وتزيين منطقة الكورنيش بالأعمدة الحديثة ، التى أضفت مظهراً جمالياً، كما انتشرت أمام منطقة كورنيش بحر شبين الكوم عربات بيع الحلوى والمشهيات وغزل البنات والتى شهدت إقبالاً من الشباب والمواطنين.

من جهة أخرى شهدت القرى السياحية والمتنزهات العامة إقبالًا من قبل الأسر والعائلات للاحتفال بأجواء العيد، حيث تم تزويد الحدائق والمتنزهات بالمقاعد وفتحت الكافتيريات أبوابها لاستقبال المواطنين كما باشر الأطفال اللهو واللعب بمختلف الألعاب الترفيهية التى تم إعدادها لاستقبال الأطفال، وفتحت المحال المخصصة لبيع لعب الأطفال أبوابها لحركة الشراء ولم يختلف الحال احتفالًا بالعيد بريف محافظة المنوفية والذى شهد حالة من البهجة.

اضف تعليق