موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

نصائح وحلول؛ كيف يمكن للمزارعين الحد من تأثيرات الحرارة على الزراعة؟

0 9

أثير – جميلة العبرية

مع ما نشهده من ارتفاع في درجات الحرارة، فهل ستصدق إذا أخبرناك بأن فصل الصيف لم يبدأ حتى الآن، إذا يؤكد العلم أن بداية فصل الصيف الفعلية ستكون يوم الخميس 20 يونيو 2024 ويستمر لـ 93 يوما و15 ساعة، ويؤثر ارتفاع درجات الحرارة على كثير من الأنشطة للإنسان والكائنات الحية الأخرى ومن ضمن هذه الكائنات النباتات التي يعتمد عليها الإنسان في كثير من أمور حياته اليومية، فكيف يقوم المزارعون بالتخفيف من أثر الحرارة على النبات وما هي التحديات والنصائح؟

الهاوي لممارسة الزراعة والمهتم بالنباتات عبد الحميد الشبيبي أكد لـ “أثير” يأن أبرز التحديات تكمن في جفاف الماء من التربة وزياده معدل عملية النتح مما يسبب إجهادًا حراريًا للنبات ومشاكل في الأوراق وعملية البناء الضوئي بسبب التأثير المباشر للحرارة أو ارتفاعها.

ويرى الشبيبي أن تجنب هذه الإشكالية يكون عبر تظليل النبات في الصيف قدر الإمكان خصوصًا إذا كان عمره صغيرًا والانتظام في الري في الساعات المبكرة من الصباح، ويمكن ذلك باستخدام التقنيات الحديثة عبر تركيب منظم ري دون حاجة وجود الشخص بالمنزل للانتظار، فالتقنية تعمل على سلامة النبات عند انتظام الري وحفظ التزهير من التساقط، وبالنسبة للتبريد من الممكن عمل مرشات رذاذ لزيادة نسبة الرطوبة وتبريد المكان، وأشار أيضًا إلى توفر أجهزة حديثة بها مستشعرات للرطوبة التي تمكن بسهولة من معرفة نوعية التربة وسرعة تصريفها للمياه أو أنها من النوع التي تحتفظ بالرطوبة.

وأكد الشبيبي بأن استخدام بعض المزارعين أطراف سعف النخيل لتظليل الأشجار جيد لكنه يجذب الحشرات خصوصًا العناكب والنمل الأبيض.

وأوضح أنه بإمكان المزارعين أو القائمين على الحدائق العامة اتباع إجراءات معينة في تخطيط الزراعة أو تنظيم المساحات الخضراء لتحمل الحرارة بشكل أفضل عن طريق عمل نظام ري إلكتروني يضمن رطوبة التربة وانتظام الري لها وكذلك هنالك إضافات للتربة تساعد على حفظ الرطوبة ولكنها تختلف من تربة لأخرى حسب سرعة التصريف، كما أشار إلى أفضلية زراعة الأشجار الحديثة في شهر أكتوبر ليكون لها فترة زمنية كافية لتثبيت جذورها وتأقلمها على المكان قبل دخول فصل الصيف.

وبيّن الشبيبي أن هناك بعض من الأخطاء التي يقع فيها المزارع منها زراعة أشجار حديثة في وقت الصيف ويمكن تفادي هذا الخطأ بالتظليل عليها وتوفير الرطوبة الكافية لها، ومن الأخطاء الشائعة أيضًا ظن البعض أن الأشجار في الصيف تحتاج إلى ماء كثير ويقوم بسقيها بكميات كبيرة وهذا يسبب اختناق وتعفن وتلف للجذور وكذلك يقوم البعض برش الأوراق في منتصف النهار ظناً منه قيامه بالتبريد عليها ولكن قد تكون النتيجة عسكية بحيث أن سرعة تبخر المياه من على الورق قد تسبب بإنكماش أو احتراق الأوراق ويؤثر على عملية البناء الضوئي والنتح، ولتجنبها ينصح بزراعة الأشجار في الأوقات الصحيحة وتظليلها في الصيف حتى تكبر وتكون قوية وتستطيع تحمل الحرارة.

ونصح الشبيبي بتجنب استخدام أسمدة الأبقار والأغنام والدواجن دون معرفة القدر المناسب لها كونها ذات طبيعة حارة في الصيف وقد تسبب في حرق وموت الأشجار بسرعة، ولتجنب الوقوع في هذا الخطأ نصح بتخمير هذه الأسمدة عبر وضع كمية مقدارها ربع برميل وملؤه بالماء وإغلاقه جيداً لمدة أسبوع أو أكثر ومن ثم استخلاص الماء منه وتخفيفه بزيادة الماء بعدها يسقى به الأشجار فتكون نتائجه مذهلة ويمكن استخدام طريقة التخمير في جميع أوقات السنة، كما نصح بتجنب شراء الشتلات الحديثة في وقت الصيف قدر المستطاع إلا بتوفير الظروف المناسبة لها من تظليل ورطوبة.

اضف تعليق