موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

والده مغربي.. مسلم سيحمل لأول مرة العلم البريطاني في افتتاح أولمبياد

0 12

قالت صحيفة “الغارديان” إن الفريق البريطاني المشارك في أولمبياد طوكيو سيقوده ولأول مرة لاعب مسلم يحمل العلم البريطاني.

 وأضافت أن الحائز على الذهبية في سباق التجديف محمد صبيحي سيصنع التاريخ يوم الجمعة بعدما أعلن عن كونه أول مسلم سيحمل العلم البريطاني في حفلة افتتاح الالعاب الأوليمبية، وستشاركه حنا ميلز التي تعتبر من أنصار المحيطات النظيفة ومنع استخدام البلاستيك في الرياضة. وهذه أول مرة سيشارك فيها المتنافسان في حمل العلم بعدما أعلنت اللجنة الدولية للألعاب الاوليمبية العام الماضي أن كل لجنة ألعاب أوليمبية وطنية تستطيع ترشيح لاعب ولاعبة لحمل العلم الوطني. ويتبع صبحي وميلز خطى لاعبين بريطانيين كبار من أندي مري وسير ماثيو بنيسيت بطل سباق القوارب وسير ستيف ريدغريف وأنيتا لونزبرو والتي كانت اول امرأة تحمل العلم البريطاني في طوكيو عام 1964.

Mohamed Sbihi to make history as Team GB’s first Muslim Olympic flagbearer https://t.co/otAMb6JLI9

— The Guardian (@guardian) July 22, 2021

وعبر صبيحي الذي اختير من مدرسته في كينغستون للتدريب في برنامج تجديف خارج إطار المدارس التقليدية الحكومية عن فخره باختياره. وقال “هذا شرف” و “هذه لحظة هامة في الحركة الأوليمبية والناس يتذكرون تلك الصور وأنا أتذكر صور أندي (مري) في ريو قبل أن أشارك في التجديف، وأتذكر مشاهدة سير مات وسير ستيف، وهذا أمر أشعر بالفخر العظيم به” و “ستكون تجربة غريبة والمشاركة في مناسبة افتتاح الألعاب الأوليمبية، وهذا العام وبجدول المسابقات هو أمر يمكن تحمله حتى لو لم أكن حامل الراية، وستكون لحظة خاصة وستكمل لغزي في الألعاب الأوليمبية”.

Big news overnight from Tokyo… Mohamed Sbihi, has been selected as flagbearer (alongside sailor Hannah Mills) for Friday’s Opening Ceremony of the Tokyo 2020 Olympic Games pic.twitter.com/WctmjeIKRF

— British Rowing (@BritishRowing) July 22, 2021

ومحمد كريم صبيحي من مواليد 1988 بكنغستون بلندن لأب مغربي وأم بريطانية. وكان محمد كريم صبيحي الملتزم دينيا أول مسلم يشارك في سباق تجديف القوارب قبل أن يفوز بالذهبية في دورة ألعاب ريو الأوليمبية “حصلت على ميدالية وحضرت حفلة الختام وأن تحضر حفلة الافتتاح وتكون في مقدمة الفريق إلى جانب حانا ميلز هي ذكرى حياة لن أنساها”. وقالت ميلز التي ستدافع عن لقبها 470 إلى جانب إيلدي ماكنتير في طوكيو إن اختيارها هي لحظة مهمة في حياتها “أن يطلب منك حمل العلم لفريق جي بي في حفلة افتتاح الألعاب الأوليمبية هي جملة لم أفكر يوما أنني سأتلفظ بها” و “هو شرف عظيم في حياتي العملية وأمل أن تدفع هذه الدورة بلدنا وتقدم لحظات رياضية عظيمة تلهم الأمة”. وفي 2019 أعلنت ميلز عن تعهد البلاستيك الكبير والذي يهدف بوقف استخدام البلاستيك في الرياضة، وفي العام الماضي اختيرت لأن تكون سفيرة المعاهدة الأوروبية للمناخ. وقالت “كل شاطئ ومرسى ومرفأ أبحرت فيه كان مليئا بالبلاستيك” وهو “ما فتح البوابة لدخولي عالم الاستدامة، وأريد أن أستخدم خبرتي الرياضية والشبكات وسيرتي لنشر الوعي وتغيير السلوك والتأثير على الأخرين في القضايا التي تتعلق بالتغييرات المناخية”.

اضف تعليق