موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

من هو كاتب رسالة الغفران

0 15

من هو كاتب رسالة الاستغفار؟

تعتبر رسالة الغفران عملاً أدبيًا عظيمًا لشاعر عربي عظيم ، ومن أعظم كتب التراث العربي النقدي ، وتشبه هذه الرسالة الروايات لطابعها الخيالي. رسالة الشخص الذي ينتقد رسالته ، وهذا الوصف يحتوي على تأثير الرسالة الجيد. كتاب رسالة الغفران من الأعمال الأدبية للشاعر والكاتب الكبير أبو العلاء المعري الذي كتبه في بداية القرن الحادي عشر عام 424 هـ و 1033 م. حيث أن هذه الرسالة هي وصف لأحوال المهتمين بالأدب والشعر في الجنة والنار والنار ، وما يحدث لهم هناك وهم يكتبون الشعر والنثر. الزوار يشاهدون الآن


الملياردير ورجل الأعمال الفرنسي برنارد أرنو


فريدريك أبديستم ، مؤسس نوكيا


من هي الكاتبة السعودية سهيلة زين العابدين؟


عن الكاتب الياباني هاروكي موراكامي


عن الفنان البريطاني كريستيان بيل


عن جوزيف فون فراونهوفر قيل إن الشاعر الإيطالي “دانتي البكيري” مؤلف موسوعة الكوميديا ​​الإلهية اقتبس محتوى وفكرة موسوعته من كتاب رسالة الغفران لأبي علاء العلي. ماري. يعتبر هذا الخطاب أو الكتاب من أعظم الكتب النثرية والأدبية للشاعر أبو العلاء المعري ، ومن أعظم الأعمال النثرية التي تم اكتشافها بعد قرابة قرن من تأليهها.[1]

هيكل وقصة رسالة المغفرة لأبي علاء المعري

تعتبر رسالة الغفران لأبي العلاء من أعظم كتب التراث العربي في النقد ، ومن أجمل الأعمال التي كتبها والمعري استجابة لرسالة الشاعر والمؤلف ابن القريح. وتتميز تلك الرسالة بوجود شخصية سردية فيها ، على عكس باقي الرسائل المماثلة الأخرى ، حيث وضع المعري بطلاً خياليًا في رحلة خيالية تتميز بطابع أدبي غريب. يجري هذا البطل مقابلات مع كتاب وشعراء ولغويين مختلفين في عوالم أخرى. بدأ المعري رسالته بمقدمة وصف فيها رسالة الشاعر الكبير ابن القريح وأثرها الجيد عليها. طيبة التي بدورها رفعت ابن القريح إلى الجنة. ووصف أبو علاء المعري حالة ابن القريح في تلك الجنة ، فجمع ذلك الوصف مع العديد من الآيات القرآنية والآيات الشعرية المتنوعة التي وصف فيها نعيم الجنة. إنه صحيح نحويًا ونحويًا. وفي الخطاب ، جعل الشاعر أبو علاء المعري ابن القريح يسافر في الجنة ويقابل عددًا كبيرًا من مشاهير شعراء الجنة الذين اشتهروا بالشعر والتأليف والأدب العربي ، ومنهم من غفر لهم و غفروا ذنوبهم بسبب آيات من الشعر قالوا ، ومن شعراء الجنة:

  • زهير بن أبي سلمى.
  • عبيد بن الابراس.
  • حاتمي.
  • أحلك.
  • النبيغة الذبياني.
  • الحسن بن اليزيد.
  • ولُبيد بن أبي ربيعة.
  • محمد بن حيان.
  • حسن بن ثابت.
  • العبقرية الساسانية.

ثم شرح أبو علاء المعري قصة صعوده إلى الجنة مع الملاك رضوان أمين صندوق الجنة. يستمتعون بالعديد من الأشياء الجيدة ، مثل الفاكهة ، وكثير من الطيور ، والأطعمة المختلفة ، وعين الحوري ، والعديد من النعيم. ثم وهو يواصل طريقه يمر فوق النار التي تحتوي على مدن الشياطين والعفاريت ، ويتحدث مع شعراء الجن ، ويلتقي بالعديد من حيوانات الجنة ويتحدث معهم عن الخطيئة. ثم واصل كثير من شعراء أهل النار أشعارهم واستجوابهم وانتقادهم ، ومن بينهم شعراء مثل إمرؤ القيس ، ومحمد الألباني ، وعنترة بن شداد ، وابن الحسن ، وبشار بن برد ، وهند بن. أبي زبيدة ، وعمرو بن كلثوم ، ومحمد الحسني ، وطرفة بن العبد ، والرقش الأكبر ، وأصغرهم المهلهل والشنفري ، ثم يعود إلى الجنة ونعيمها.

أقسام كتاب رسالة الغفران لأبي علاء المعري

تحتوي رسالة الغفران على ثلاثة أجزاء رئيسية ، وقد ركز عليها الشاعر أبو العلاء المعري في كتاب رسالة الغفران ، في توضيح ما أسماه بالنص المركزي للرسالة ، وذلك لتوضيح الأمر. مقاصد الرسالة الأساسية التي يحددها بالتعبير عن النظرة الدينية للأدب والحياة بشكل عام. واستند ذلك إلى أسلوب فكري وأدبي ، كما ركز على الجانب العقائدي والديني للرسالة ، الأمر الذي ربط بدوره بين مذهب أبي علاء المعري ومضمون الرسالة.

انتقادات للأدباء والشعراء لكتاب “رسالة الغفران” لأبي العلاء المعري

انتقد العديد من الكتاب والشعراء كتاب “رسالة الغفران” لأبي العلاء المعري ، ومن بين تلك الانتقادات المتعلقة بهذا الكتاب ما يلي:

  • وقال كثير من الكتاب والكتاب إن هذه الرسالة طويلة وفيها كثير من السرد والاستطراد.
  • واستطرد الشاعر أبو العلاء المعري في الرسالة ليسخر ويلعب مع الشاعر ابن القريح وينتقده.
  • قال بعض النقاد في منهج السرد في الرسالة إن أبو العلاء المعري تجاوز بشكل ملحوظ في استعمال الكلمات العامية واللغة العامية.
  • أحيا الشاعر كلمات قديمة كانت في عدد الموتى ، وهي من بين بعض الكلمات الشاذة.
  • وقال العلامة عبد الله العليلي إن المعري له فلسفة لغوية مختلفة ومتميزة عن باقي الشعراء ، حيث يعتبر الحروف والكلمات أرقامًا تتميز بدلالات رمزية.
  • وقال بعض النقاد إن أبو علاء المعري تحول إلى ما يسمى بطريقة فيثاغورس في الكتابة أو الهرمس.
  • قال بعض النقاد إن الرسالة تحتوي على ثلاثة أجزاء طويلة ، ولا يختلف كل جزء بشكل كبير عن الآخر.

– دراسة الطابع السردي لكتاب المعري “رسالة الغفران”

يعتبر هذا الكتاب المسمى رسالة الغفران من أقدم الأمثلة على التراث السردي العربي الذي أخطأ به كثير من نقاد الشعر القدامى ، وكانت هذه الرسالة كادت أن تُنسى حتى بداية القرن التاسع عشر ، والسبب في ذلك أنه واتهم كثير من الكتاب والنقاد والشعراء أبو علاء المعري في عقيدته ودينه ، كما اتهموه بالتقليل من شأن المعتقدات الإسلامية في تلك الرسالة. قلل النقاد من قيمة الرسالة ، مما أدى إلى عدم مبالاة العلماء والمهتمين باللغويات لهذه الرسالة ، لأكثر من تسعمائة عام. إلا أن بعض النقاد العرب لاحظوا عظمة وأهمية هذه الرسالة منذ أن بدأ الغرب بالاهتمام بها وشبهها بالكوميديا ​​الإلهية للشاعر الإيطالي دانتي. قام بعض الناس بدراسة سردية لهذه الرسالة على الرغم من أنها ليست قصة بالمعنى السليم بين الناس ، لكنها تحتوي على جميع السمات السردية والسردية التي تتمتع بها القصص الأدبية اليوم. وقد اشتملت الشخصية السردية في تلك الأطروحة على بنيتين ، وهما: – البنية السردية. البنية الفكرية والعقائدية. أولاً ، يتكون الهيكل السردي في كتاب رسالة الغفران من سبعة أجزاء مختلفة:

  • السرد.
  • حوار
  • الحدث.
  • الحبكة
  • بطل.
  • زمن.
  • مكان.
  • ثانياً: التركيبة الفكرية والفكرية: وتدور حول شفاعة أهل البيت والاستجداء لهم. كتاب رسالة الغفران موسوعة أدبية وشعرية بسبب بعض الانتقادات الموجهة إليه. لقد أهملها العلماء والمطلعين لما يقرب من قرن من الزمان ، ولكن مع بداية القرن التاسع عشر اكتشف الغرب تلك الرسالة ، مما أدى إلى اهتمام الشعراء العرب ودراستها بالتفصيل.[2]

    المصدر: th3math.com

    اضف تعليق