موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

أجهزة التتبع بتقنية البلوتوث.. تعرف على التفاصيل الكاملة

0 5


11:21 ص


الخميس 02 ديسمبر 2021

وكالات

تزخر أسواق الإلكترونيات بأجهزة التتبع بتقنية البلوتوث منذ فترة طويلة، وتسيطر موديلات شركة Tile على هذه الفئة من الأجهزة الإلكترونية، إلا أن شركة سامسونج قدمت أجهزة Galaxy SmartTag وGalaxy SmartTag+ وشاركت شركة أبل في هذه الفئة من الأجهزة بالموديل AirTag، بالإضافة إلى توافر موديلات Tile Pro وMusegear Finder 2. وفيما يلي نتائج اختبار هذه النوعية من الأجهزة على مدار عدة شهور.

لا يتم دعم أجهزة التتبع أبل AirTag أو سامسونج Galaxy SmartTag وGalaxy SmartTag+ إلا ضمن النظام الخاص بكل شركة؛ حيث يحتاج المستخدم إلى هاتف أبل آيفون أو أحد هواتف سامسونج Galaxy، ويتم إعداد جهاز أبل بسهولة بالغة؛ حيث يتعين على المستخدم فك عبوة التغليف وإزالة رقاقة الحماية ووضع جهاز التتبع بجانب هاتف آيفون والنقر على زر “الاتصال”، وانتهى الأمر.

وعلى العكس من ذلك يتم إعداد أجهزة سامسونج بشكل معقد بعض الشيء؛ حيث يتعين على المستخدم إجراء تحديثين للبرامج الثابتة (الفيرموير) على أجهزة التتبع وتثبيت أداة إضافية لتطبيق الهاتف الذكي.

أما إعداد أجهزة Tile وMusegear Finder 2 فيتم بصورة أبسط من خلال تثبيت التطبيق المعني على الهاتف الذكي.

وقد أظهرت نتائج الاختبار قيام جميع أجهزة التتبع بمهمتها الرئيسي بصورة جيدة، أي تعقب الأشياء المفقودة وإظهار الاتجاه نحوها عن طريق الإشارات الصوتية.

نطاق تردد فائق العرض

وتدعم أجهزة التتبع أبل AirTag والإصدار الاحترافي برو Pro من أجهزة سامسونج SmartTag تحديد الموقع في الأمتار الأخيرة عن طريق تقنية بيئة الواقع المعزز؛ حيث يظهر الاتجاه، الذي يجب البحث فيه، على الشاشة مع علامات الأسهم. وتشترط طريقة البحث هذه توافر اتصال لاسلكي عن طريق نطاق التردد فائق العرض UWB، ولا تدعم أجهزة التتبع Tile Pro أو Musegear Finder 2 طريقة البحث عن طريق نطاق التردد فائق العرض UWB.

وبالنسبة للهواتف الذكية عند استعمال طريقة البحث بواسطة نطاق التردد فائق العرض UWB فإنه يلزم توافر هاتف أبل آيفون 11 على الأقل، وبالنسبة لموديلات سامسونج فلابد من توافر هاتف Galaxy Note 20 Ultra أو Z Fold 2 أو S21 Plus أو S21 Ultra.

وتعد طريقة البحث بواسطة بيئة الواقع المعزز في الأمتار الأخيرة عند فقدان ميدالية المفاتيح داخل المنزل أو المكتب وسيلة للتحايل، ولكن تقنية UWB تحدث فرقا كبيرا عند فقدان ميدالية المفاتيح خارج المنزل؛ نظرا لأنها تتجاوز مدى تغطية تقنية البلوتوث، ويمكن لأجهزة التتبع من أبل وسامسونج تحديد موضعها بدقة بمساعدة أجهزة آيفون وهواتف سامسونج للمستخدمين الآخرين.

البلوتوث

ومن حيث المبدأ تعمل طريقة البحث هذه في أجهزة التتبع Tile Pro، بدون نطاق التردد فائق العرض UWB، ولكن عن طريق تقنية البلوتوث، ولكن يُشترط لذلك تثبيت تطبيق Tile على الأجهزة الذكية في المنطقة المحيطة والسماح بتشغيل تقنية البلوتوث.

وخلال الاختبار العملي تم وضع جهاز التتبع AirTag في سيارة كهربائية، حتى يتمكن المستخدم من تحديد موقعها، وتظهر ميزة هذه الوظيفة عندما يشترك أفراد العائلة في استعمال سيارة واحدة، ولا يتوافر لها مكان ثابت لصفها للانتظار أمام المنزل.

وقد ظهرت أجهزة التتبع من أبل وسامسونج والمتوافقة مع نطاق التردد فائق العرض UWB بصورة جيدة، كما يمكن استعمال أجهزة التتبع Tile Pro أو Musegear Finder 2 مع هاتف آيفون وأي هاتف أندرويد آخر، علاوة على توافر وظيفة مهمة للغاية لا تتوافر لدى أجهزة التتبع AirTag، وهي إمكانية تشغيل رنين الهاتف بضغطة زر، وتتجلى أهمية هذه الوظيفة عند ضبط الهاتف الذكي على الوضع الصامت.

وبالإضافة إلى ذلك، يوفر التطبيق الحالي لجهاز التتبع Musegear Finder 2 وظيفة التصوير عن بُعد بواسطة كاميرا الهاتف الذكي، كما أن جهاز التتبع Finder 2 لا يستلزم القيام بأي عمليات تسجيل دخول، ولا يتم نقل بيانات الموقع أيضا، وتحظى مثل هذه الوظائف باهتمام المستخدم، الذي يرغب في الحفاظ على الخصوصية وحماية البيانات.

ويصل الحد الأقصى لنطاق تغطية البلوتوث لجهاز التتبع Tile Pro حتى 130 مترا في الظروف المثالية، علاوة على أنه يصدر صوتا أعلى من أجهزة أبل وسامسونج، ولا يأتي جهاز التتبع من أبل بميدالية، ولذلك قد يحتاج المستخدم إلى ميدالية باهظة التكلفة من أبل أو يمكنه شراء الميداليات الأقل تكلفة من الشركات الأخرى.

اضف تعليق