موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

بالصور.. اكتشاف كائنات غامضة تعيش في عالم سري تحت المحيط

0 11


10:31 م


الخميس 29 فبراير 2024

نشرت مجلة ساينس ألرت العلمية، محموعة مذهلة من الصور لمخلوقات لم تكن معروفة للبشر، اكتشفها باحثون، في موطنها السري تحت جبال المحيطات.

تضم هذه النظم البيئية المذهلة، الموجودة قبالة سواحل أمريكا الجنوبية، أكثر من 100 نوع لم تكن معروفة من قبل للعلم. تعد كل الجبال البحرية التي اكتشفها معهد شميدت للمحيطات موطنًا لمجموعات متميزة من الأنواع.

يقول خافيير سيلانيس، عالم الأحياء البحرية: “وجدنا في هذه الجبال موائل لم نكن نتوقعها.. النتائج التي حصلنا عليها غير عادية”.

ويستكشف الخبراء في معهد شميدت للمحيطات مجموعة تضم أكثر من 200 قمة تحت الماء، تمتد لمسافة 2900 كيلومتر قبالة سواحل تشيلي وبيرو، وصولاً إلى جزيرة الفصح.

تعد هذه المنطقة موطنًا لأنواع من الأسماك النادرة، بما في ذلك سمك أبوسيف والماكريل، وتضم متنزهين بحريين هما خوان فرنانديز ونازكا ديسفينتوراداس.

كما بحث الفريق أيضًا خارج تلك المناطق المحمية. وبمساعدة مركبة تحت الماء، على ارتفاع يصل إلى حوالي 4.6 كم، عثروا على أشكال حياة فريدة لم تر في أي مكان آخر على الأرض.

من المحتمل أن يرجع وجود هذه الكائنات في هذه المنطقة إلى عزلة سلسلة الجبال، والتي يضاف إليها خندق أتاكاما، ونظام تيار همبولت، ومنطقة كبيرة ذات مستويات منخفضة من الأكسجين. علاوة على ذلك، يبدو أن كل جبل بحري لديه نظام بيئي فريد من نوعه.

من بينها الشعاب المرجانية في أعماق البحار، والإسفنج الزجاجي، وقنافذ البحر، ومزدوجات الأرجل، والكركند القرفصاء، وأكثر من ذلك بكثير.

تقول جيوتيكا فيرماني، المديرة التنفيذية لمعهد شميدت للمحيطات: “قد يستغرق التعرف الكامل على الأنواع سنوات عديدة، ولدى الدكتور سيلانيس وفريقه عدد لا يصدق من العينات من هذه النقطة الساخنة للتنوع البيولوجي الجميلة والمذهلة وغير المعروفة”.

ويقوم الباحثون الآن بتحليل اللقطات والعينات الخاصة بهم.

يوضح سيلانيس: “ما رأيناه في هذه الجبال البحرية التي زرناها هو أن كل واحدة منها لديها حيواناتها الخاصة، ومزيجها الخاص من البيئات.. لذلك لا يكفي حماية البعض منهم فقط. فمجرد حماية البعض منهم لا نحمي التنوع الكلي الموجود في المنطقة”.

يُعتقد أن ما يصل إلى مليون نوع متعدد الخلايا يعيش داخل المحيطات التي تغطي 70% من سطح كوكبنا. لقد قمنا برسم حوالي 6% فقط من قاع المحيطات بالتفصيل، مما يترك ما يقدر بثلثي هذه الأنواع لا يزال مجهولًا، حسب سيلانيس.

يقول سيلانيس: “ما تمكنا من ملاحظته هو مجرد جزء صغير.. لذا فمن المحتمل أن يكون هناك الكثير والكثير من الأشياء الرائعة التي لم يتم اكتشافها بعد في المنطقة.”

اضف تعليق