موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

نذير شؤم.. علماء يتوقعون 25 إعصارا وعاصفة في 2024

0 11


12:45 م


الإثنين 27 مايو 2024

كتب- رامز زكريا:

توقع خبراء أن يشهد العالم هذا العام أكثر من 25 إعصارًا وعاصفة، بسبب بفضل تغير المناخ وظاهرة النينيا.

زقدم العلماء في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) أعلى توقعاتهم على الإطلاق لموسم الأعاصير في المحيط الأطلسي: من 17 إلى 25 عاصفة محددة. وفقًا للتوقعات، ستكون 13 من هذه العواصف عبارة عن أعاصير، مع رياح تبلغ سرعتها (119 كم / ساعة) أو أعلى، ومن 4 إلى 7 أعاصير كبرى، مع رياح تبلغ سرعتها (179 كم / ساعة) أو أعلى.

وقال ريك سبينراد، مدير الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA): “هذا الموسم سيكون استثنائيًا بعدة طرق”. وأشار إلى أن عام 2024 يسير الآن على الطريق ليكون “الموسم السابع على التوالي فوق المعدل الطبيعي”.

يحتوي متوسط موسم الأعاصير على 14 عاصفة محددة، 7 منها عبارة عن أعاصير وثلاثة منها عبارة عن أعاصير كبرى، وفقًا لـ NOAA. والموسم الأكثر نشاطًا على الإطلاق، 2020، شهد 30 عاصفة.

اكتشف العلماء سابقًا أن تغير المناخ جعل مواسم الأعاصير النشطة للغاية في المحيط الأطلسي أكثر احتمالا بكثير مما كانت عليه في الثمانينات. وذلك لأنه على الرغم من أن المحيطات الأكثر سخونة لا تجعل الأعاصير أكثر تكرارا، إلا أنها تجعلها تنمو بسرعة أكبر وتصبح أكثر قوة.

تنمو الأعاصير من طبقة رقيقة من مياه المحيط الدافئة التي تتبخر وترتفع لتشكل سحبًا عاصفة. كلما كان المحيط أكثر دفئا، كلما زادت الطاقة التي يحصل عليها النظام، ما يدفع عملية تشكيل العواصف إلى سرعة زائدة وتمكين العواصف العنيفة من التشكل بسرعة.

منذ مارس 2023، وصل متوسط درجات حرارة سطح البحر حول العالم إلى مستويات قياسية – ما يشير إلى أن موسم العواصف المزدحم على وشك الحدوث.

ويتوقع العلماء أيضًا أن ظاهرة النينيو، التي انتهت مؤخرًا، ستتحول إلى ظاهرة النينيا، نظيرتها الأكثر برودة، بحلول الصيف أو الخريف. وظاهرة النينيو هي دورة مناخية تصبح فيها المياه في شرق المحيط الهادئ الاستوائي أكثر دفئا من المعتاد، ما يؤثر على أنماط الطقس العالمية.

خلال ظاهرة النينيو، عادة ما تكون الرياح في المحيط الأطلسي أقوى وأكثر استقرارا من المعتاد، وتعمل بمثابة كابح لتشكل الإعصار. ولكن إذا اتبعت الدورة المناخية التوقعات، وتم استبدال ظاهرة النينيو بظاهرة النينيا، فقد يؤدي ذلك إلى صيف عاصف بشكل خاص. لأن ظاهرة النينيا تضعف الرياح التجارية، وبالتالي تقلل من قص الرياح العمودية، وهو ما يؤدي إلى تفكيك العواصف الأولية.

حتى الآن خلال هذا العقد، هبت 5 عواصف بسرعة غير مسبوقة تبلغ (309 كم / ساعة) أو أكثر، ما دفع العلماء إلى اقتراح قوة جديدة من “الفئة 6” لوصفها.

اضف تعليق