موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

17 طبيبا يفشلون في علاج طفل.. وشات جي بي تي ينجح في المهمة

0 12


12:46 م


الأحد 17 سبتمبر 2023

بعد 3 سنوات من المعاناة، وبعد زيارات لـ 17 طبيبا، نجح روبوت المحادثة «شات جي بي تي» في التوصل إلى تشخيص صحيح للحالة الصحية لطفل، بعد أن فشل كل أولئك الأطباء في تحقيق ذلك الهدف، حسب موقع صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

وساعد «شات جي بي تي» والدة الطفل في تحديد سبب الألم الشديد الذي اشتكى منه ابنها طوال تلك الفترة التي بدأت منذ كان في الرابعة من عمره.

وقالت كورتني، أن ابنها أليكس بدأ يعاني أعراضاً صعبة أثناء الجائحة التي تسبب فيها فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت إن مربية العائلة نصحتها بإعطاء أليكس مسكنات يومياً، وإلا فإنه سيعاني آلاما شديدة، وأوضحت أن ذلك ساعد على تخفيف آلام طفلها، ولكن بدأت تظهر أعراض أخرى مثيرة للقلق.

وأضافت أن ابنها بدأ يعاني مشكلات في فمه، ما جعلها تظن أنه مصاب بتسوس الأسنان، لكن الفحص الطبي أثبت خلاف ذلك.

وتابعت أن أليكس استمر في المعاناة، وسرعان ما لاحظت أنه توقف عن النمو ولم يعد يمشي بطريقة صحيحة، كما كان يعاني صداعاً شديداً وإرهاقاً.

بعدها، زارت عائلة كورتني عددا كبيرا من الأطباء لمحاولة معرفة المشكلة، بما في ذلك طبيب أطفال، وطبيب أعصاب، واختصاصي أنف وأذن وحنجرة.

وأكدت أنها استشارت 17 طبيباً، لكنهم لم يقدموا أي حلول حقيقية أو علاجات تنهي مشكلة الطفل المسكين.

وبعد 3 سنوات، قررت كورتني اللجوء إلى «شات جي بي تي» الذي صممته شركة «أوبن إيه آي»، وأطلق عام 2022.

وأدت التجربة إلى اكتشاف كورتني متلازمة الحبل المربوط، ومن ثم حددت موعداً مع جراح أعصاب، ليؤكد لها أن لدى أليكس حبلاً شوكياً مربوطاً، وهو عيب خلقي يسبب مشكلات في النمو، وغالباً ما لا يتم اكتشافه إلا في مرحلة متأخرة.

وأكدت أنها شعرت حينها بالارتياح، وقالت إن التكنولوجيا ساعدت أسرتها على تقديم أفضل رعاية ممكنة لابنها.

اضف تعليق