موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

18 صورة صادمة.. الأماكن الأكثر جفافا في العالم بينها اثنان من مصر

0 10

حسب توقعات علماء المناخ، فإن صيف 2024 سيكون أسوأ وأشد من صيف 2023 الذي حطم جميع الأرقام القياسية التاريخية في درجات الحرارة.

ومع استمرار انهيار المنظومة المناخية، فإن بعض مناطق العالم ستعاني بشدة، بسبب طبيعتها الجافة، بسبب ندرة سقوط الأمطار فيها.

وحسب تقرير سابق لموقع مجلة لايف ساينس فإن قائمة أكثر مناطق العالم جفافا تشمل منطقتين في مصر، هما الأقصر وأسوان.

وهناك مناطق على كوكبنا لم يهطل فيها المطر منذ ملايين السنين.

أوليف.. الجزائر

تحيط بها الصحراء على مد البصر وتهب الرياح الساخنة من الصحراء وتجعل من هذه المدينة واحدة من أكثر الأماكن جفافاً في العالم. تعد أوليف أيضًا أكثر الأماكن حرارة في الجزائر، وذلك بفضل درجات الحرارة الحارقة أثناء النهار والتي يبلغ متوسطها حوالي 50 درجة مئوية خلال أشهر الصيف.

ولحسن الحظ، فإن المدينة عبارة عن واحة في الصحراء، وتوفر أشجار النخيل الظل الذي تشتد الحاجة إليه من أشعة الشمس الحارقة. يبلغ متوسط هطول الأمطار السنوي أقل هنا 12.19 ملم سنويًا، لذلك يرى سكان أولف سماء صافية كل يوم حيث أن السحب الممطرة نادرة للغاية.

بيليكان بوينت.. ناميبيا

بيليكان بوينت هو رصيف صغير للمراكب الصغيرة في دولة ناميبيا الأفريقية المليئة بالكثبان الرملية، ولكن حتى بالنسبة لمكان معروف بالجفاف، فهو يمثل حالة خاصة. على الرغم من الجفاف، إلا أنها لا تزال مكانًا مشهورًا لراكبي الأمواج، ما يدل مرة أخرى على أن راكبي الأمواج سيتحملون أي شيء تقريبًا من أجل الموجة المثالية.

ومتوسط هطول الأمطار: 8.13 ملم سنويًا.

إكيكي.. تشيلي

تقع هذه المدينة الساحلية في الجزء العلوي من دولة تشيلي الطويلة النحيفة، وتحديا إلى الغرب من صحراء أتاكاما المعروفة. يتم استخراج نترات الأسمدة الطبيعية من الصحراء المحيطة، وتفتخر المدينة بشواطئها للهروب من الهواء الجاف. إذا سقط المطر، فإنه يحدث في يناير وفبراير.

متوسط هطول الأمطار: 5.08 ملم سنويًا

وادي حلفا.. السودان

وادي حلفا هي مدينة صحراوية مثالية للصور. وللهواء الهابط الجاف من المرتفعات شبه الاستوائية في المنطقة تأثير قوي على المنطقة المحيطة، ما ينتج عنه صحراء جافة وحارة.

متوسط هطول الأمطار: 2.45 ملم سنويًا

إيكا.. بيرو

على الجانب الجنوبي من العاصمة ليما، على حدود صحراء أتاكاما، تقع إيكا. لكن هذه المنطقة الجافة والمتربة لم تكن دائمًا على هذا النحو. وفي عام 2007، وجد العلماء أدلة أحفورية لنوع من طيور البطريق يبلغ طوله (1.2 متر) كان يسكن المنطقة. الهواء الجاف في المنطقة يجعل مومياوات ما قبل كولومبوس منتشرة، حيث أن الرفات البشرية لا تتحلل بدون رطوبة. كما يجذب مناخ المدينة الأشخاص المصابين بالربو، الذين يقولون إن أعراضهم تتحسن كثيرًا في الهواء الجاف.

متوسط هطول الأمطار: 2.29 ملم سنويًا

الأقصر.. مصر

تعد الأقصر موطنًا لجزء كبير من الآثار العالمية، كما أنها مكان لا يحصل على الكثير من الرطوبة. في الموسم “البارد” بالمدينة، تهب أحيانًا رياح ساخنة تعرف باسم الخماسين من الصحراء الغربية المجاورة وقد تجلب معها عاصفة رملية. يمكن أن تستمر العواصف لمدة يومين وتدفع الهواء إلى سرعة نحو (150 كيلومترًا في الساعة) مع ارتفاع درجة الحرارة بمقدار 20 درجة. أي قطرات مطر تبدأ في التساقط تتبخر على الفور في الهواء الساخن.

متوسط هطول الأمطار: 0.862 ملم سنويًا

أسوان.. مصر

تشتهر أسوان أيضا بآثارها العظيمة، لكن المدينة تفتقر تمامًا إلى الرطوبة في معظم الأوقات. في حين أن بعض أجزاء أخرى من مصر تحصل على نسائم المحيط، تظل أسوان حارة وجافة طوال العام. كما يساهم قرب المدينة من مدار السرطان في ارتفاع درجات الحرارة والطقس الجاف. والرياح التي تهب الرمال بسرعة (161 كيلومترا في الساعة) شائعة، والحجارة التي تبني الأهرامات في الجيزة جاءت في الأصل من وديان أسوان الجافة.

متوسط هطول الأمطار: 0.861 ملم سنويًا

الكفرة.. ليبيا

تعتبر الكفرة، المنطقة الأكثر جفافا في أفريقيا، وبها عدد قليل من الواحات القريبة حيث تغذي الينابيع الطبيعية الجوفية سكانها من الناس والحيوانات. المحاصيل الرئيسية المزروعة هي الخوخ والتمر والمشمش. في مكان قريب، الصحراء منخفضة ومغطاة بالكثبان الرملية التي يصل ارتفاعها إلى (300 متر).

متوسط هطول الأمطار: 0.860 ملم سنويًا

أريكا.. تشيلي

أريكا هي المدينة الأكثر جفافا على هذا الكوكب، على الرغم من أنها مدينة ساحلية، وعلى الرغم من عدم وجود أشياء مبللة من السماء، إلا أن أريكا تتمتع بمستوى عالٍ من الرطوبة والغطاء السحابي. عندما يكون الهواء رطبًا، فإن الرطوبة لا تصل إلى الأرض تمامًا. وبعض الأماكن في الصحراء لم تهطل فيها الأمطار منذ أكثر من 500 عام.

متوسط هطول الأمطار: 0.761 ملم سنويًا

الوديان الجافة.. القارة القطبية الجنوبية

على الرغم من أن القارة القطبية الجنوبية تستدعي صورة ذهنية للتضاريس المغطاة بالثلوج، إلا أن وديانها الجافة هي في الواقع أكثر المناطق جفافًا في العالم. تتميز الوديان برطوبة منخفضة للغاية ولا يغطي الجليد أو الثلج تقريبًا أكبر منطقة خالية من الجليد في القارة. والجبال القريبة مرتفعة بدرجة كافية بحيث تمنع الجليد المتدفق باتجاه البحر من الوصول إلى الوديان.

ترجع هذه الظروف الفريدة، جزئيًا، إلى الرياح الكاتاباتية القوية التي تحدث عندما يتم سحب الهواء البارد والكثيف إلى أسفل التل بفعل قوة الجاذبية. يمكن أن تصل سرعة الرياح إلى (322 كيلومترًا في الساعة)، وتسخن أثناء نزولها، وتبخر كل الماء والجليد والثلج. وتعتبر الوديان هي الأقرب من أي بيئات الأرض إلى كوكب المريخ، ويقوم العلماء بدراسة النظام البيئي لفهم سطح الكوكب الأحمر بشكل أفضل.

ويعتقد أن وادي ماكموردو الجاف، الموجود بالقرب من القطب الجنوبي، لم يشهد هطول الأمطار منذ أكثر من 14 مليون سنة.

متوسط هطول الأمطار: 0

صحراء تشيهواهوان

تعتبر صحراء تشيهواهوان واحدة من أكثر الصحاري جفافًا في العالم، وهي منطقة بيئية تقع في جنوب غرب الولايات المتحدة وشمال المكسيك. وتتميز بصيف حار وجاف وشتاء معتدل، ويتراوح معدل هطول الأمطار السنوي بين أقل من 10 بوصات في الجزء الغربي إلى أكثر من 20 بوصة في الجزء الشرقي.

تحد السهول الكبرى الصحراء من الشمال، وسييرا مادري أوكسيدنتال من الجنوب، وجبال روكي من الشرق. تمتد الصحراء على ارتفاعات عديدة، من مستوى سطح البحر في الشرق إلى أكثر من 8000 قدم في الغرب.

الصحراء الكبرى.. أفريقيا

هي أكبر صحراء حارة وواحدة من أكثر الصحاري جفافاً في العالم. وتبلغ مساحتها حوالي 9.2 مليون كيلومتر مربع في شمال أفريقيا. وتمتد عبر عدة دول، بما في ذلك الجزائر وتشاد ومصر وليبيا ومالي وموريتانيا والمغرب والنيجر والصحراء الغربية والسودان.

تشتهر الصحراء الكبرى بمناخها الجاف والحار للغاية، مع ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الرطوبة طوال العام. يمكن أن تصل درجات الحرارة أثناء النهار إلى 50 درجة مئوية في الصيف وتنخفض إلى ما دون درجة التجمد ليلاً في الشتاء.

الصحراء العربية.. الشرق الأوسط

واحدة أخرى من الصحاري الأكثر جفافا في العالم هي الصحراء العربية. وهي منطقة صحراوية كبيرة في غرب آسيا تغطي أجزاء من العراق والأردن والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة واليمن. تحدها البادية السورية من الشمال وصحراء الربع الخالي من الجنوب.

تتمتع الصحراء العربية بمناخ حار وجاف مع ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الرطوبة طوال العام. يمكن أن تصل درجات الحرارة أثناء النهار إلى 50 درجة مئوية في الصيف وتنخفض إلى ما دون درجة التجمد ليلاً في الشتاء.

صحراء تاكلامكان.. الصين

هي صحراء كبيرة في آسيا الوسطى تغطي مساحة تبلغ حوالي 337000 كيلومتر مربع في منطقة شينجيانج الويجورية ذاتية الحكم في الصين. إحدى أكثر الصحاري جفافاً في العالم، وتقع في حوض تاريم، وتحدها جبال كونلون من الجنوب وجبال تيان شان من الشمال. الصحراء هي ثاني أكبر صحراء ذات رمال متحركة في العالم بعد الصحراء الكبرى.

تتمتع صحراء تكلامكان بمناخ قاس وجاف مع ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الرطوبة طوال العام. يمكن أن تصل درجات الحرارة أثناء النهار إلى 50 درجة مئوية في الصيف وتنخفض إلى ما دون درجة التجمد ليلاً في الشتاء.

صحراء جوبي.. الصين ومنغوليا

هذه واحدة من أكثر الصحاري جفافاً في العالم وتقع في الصين. صحراء جوبي هي منطقة صحراوية كبيرة في آسيا تغطي مساحة تبلغ حوالي 1.3 مليون كيلومتر مربع في شمال وشمال غرب الصين وجنوب منغوليا.

تشهد صحراء جوبي درجة حرارة عالية تصل إلى 50 درجة مئوية في الصيف وتنخفض إلى ما دون درجة التجمد ليلاً في الشتاء.

صحراء كالاهاري.. أفريقيا

هي صحراء كبيرة في جنوب أفريقيا تغطي مساحة تبلغ حوالي 900000 كيلومتر مربع في بوتسوانا وناميبيا وجنوب أفريقيا. تقع في حوض كالاهاري، وهي منطقة واسعة ومنخفضة تمتد من دلتا أوكافانجو في الشمال الغربي إلى جبال دراكنزبرج في الجنوب الشرقي. هذه هي واحدة من أكبر الصحارى جفافا في العالم.

تتمتع صحراء كالاهاري بمناخ شبه جاف مع صيف حار وشتاء بارد. تشهد الصحراء درجات حرارة عالية ورطوبة منخفضة على مدار العام، حيث تصل درجات الحرارة أثناء النهار إلى 40 درجة مئوية في الصيف وتنخفض إلى ما دون درجة التجمد ليلاً في الشتاء.

صحراء باتاجونيا.. الأرجنتين وتشيلي

صحراء باتاجونيا، والمعروفة أيضًا باسم سهوب باتاجونيا، هي صحراء كبيرة في أمريكا الجنوبية تغطي مساحة تبلغ حوالي 912000 كيلومتر مربع في الأرجنتين وتشيلي، وتمتد من نهر كولورادو شمالاً إلى كيب هورن جنوبًا.

تتمتع صحراء باتاجونيا بمناخ بارد وجاف مع رياح قوية ورطوبة منخفضة طوال العام. يمكن أن تصل درجات الحرارة أثناء النهار إلى 25 درجة مئوية في الصيف وتنخفض إلى ما دون درجة التجمد ليلاً في الشتاء.

كالاو.. بيرو

هذا ميناء في بيرو ويعتبره السكان المحليون الأكبر والأهم في البلاد، ومع ذلك فهو يظل جافًا للغاية. توجد العديد من الجزر داخل هذا الميناء ولكن هطول الأمطار منخفض جدًا بحيث لا يغير النظام البيئي. في عام واحد، يمكن أن تتلقى كالاو أمطارًا منخفضة تصل إلى 12.192 ملم مما يجعلها من بين أكثر الأماكن جفافًا على وجه الأرض.

اضف تعليق