موقع مقالة نت
اهم المقالات التي تهم القارئ العربي

7 طرق مهمة جدا لحماية الموبايل من الاختراق

0 13


01:09 م


الإثنين 10 يونيو 2024

حذر خبراء الأمن السيبراني من أن قراصنة الإنترنت يستخدمون شبكات “واي فاي” وتطبيقات الهواتف الذكية وثغرات أخرى لتنفيذ التجسس الإلكتروني وسرقة الهوية والبيانات ونشر برامج الفدية.

وحسب إحصاء لموقع Statista فإن بيانات مئات الملايين من الأشخاص تم اختراقها في العالم كله خلال العام الماضي، ما دفع خبراء الأمن إلى إلقاء الضوء على 7 خطوات يمكن اتخاذها لحماية الهاتف الذكي من الاختراق، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

1. تحديث البرامج والتطبيقات

يجد المتسللون طرقا سرية لاختراق الهواتف، بما في ذلك البحث عن ثغرات في البرامج الموجودة. ولكن مع كل تحديث، تزيل الشركات أي ثغرات محتملة.

لذا، يجب تحديث البرامج والتطبيقات لمنع المتسللين من الوصول إلى بياناتك، مع التحذير الإضافي بأنها تعمل فقط بالنسبة لبعض الهجمات، وفقا لوكالة الأمن القومي (NSA).

وتعمل هذه الطريقة على منع قراصنة الإنترنت من التجسس على المكالمات والنصوص والبيانات وحظر معظم هجمات التصيد الاحتيالي، والتي تحدث عند إرسال رسائل بريد إلكتروني احتيالية مستهدفة لسرقة معلومات حساسة مثل بيانات اعتماد تسجيل الدخول.

2. تثبيت التطبيقات من المتاجر الرسمية فقط

يجب على مستخدمي الهواتف الذكية الحذر عند تثبيت التطبيقات، والتأكد من تنزيلها فقط من المتاجر الرسمية مثل “جوجل بلاي” وApp Store.

وتشمل متاجر التطبيقات غير الرسمية: Aptoide وSlideMe وACMarket وAmazon Appstore.

وغالبا ما ينشئ القراصنة نسخة مزيفة من تطبيق شرعي، يمنحهم حق الوصول الكامل إلى جهازك بمجرد تنزيله، ثم يثبتون برامج ضارة ويشاركون بياناتك مع أطراف ثالثة.

3. إيقاف تشغيل الواي فاي والبلوتوث

يجب على مستخدمي “أندرويد” و”آيفون” الامتناع عن الاتصال بشبكات “واي فاي” العامة، وكذلك “بلوتوث”، خاصة أن القراصنة يبحثون باستمرار عن نقاط الضعف، كما أن ترك شبكة “واي فاي” قيد التشغيل يجعل الجهاز عرضة لهجمات “KRACK”، والتي تسمى أيضا هجوم إعادة تثبيت المفتاح، الذي يعمل عن طريق التلاعب بالوصول المحمي لشبكة “واي فاي” من خلال مفاتيح التشفير، لإنشاء اتصال آمن يتيح سرقة البيانات عبر الشبكة عندما يكون القراصنة في نطاق قريب من الهدف.

وبالمثل، فإن ترك “بلوتوث” قيد التشغيل يمكن أن يؤدي إلى هجوم “BlueBorne”، حيث يتحكم أحد القراصنة في جهازك دون أي تدخل منك.

4. استخدام تطبيقات الصوت والنصوص والبيانات المشفرة

يمكن أن تساعد تطبيقات الصوت والنصوص والبيانات المشفرة في منع القراصنة من الوصول إلى معلوماتك الشخصية، عن طريق تحويل اتصالاتك إلى رمز.

ويعد “واتساب” أحد تطبيقات التشفير الأكثر شيوعا، يليه “تلجرام” الذي يوفر التشفير الشامل (طريقة تحافظ على خصوصية المكالمات الهاتفية والرسائل والبيانات الأخرى، بما في ذلك التطبيق نفسه).

ومع ذلك، فحتى التطبيقات المشفرة ليست آمنة بنسبة 100% من الهجمات.

5. لا تنقر على الروابط أو تفتح المرفقات

يمكن للقراصنة الوصول إلى معلوماتك الشخصية بإحدى طريقتين: عن طريق تسجيل لوحة المفاتيح (keylogging) أو استخدام برنامج “حصان طروادة”.

يعمل برنامج Keylogging مثل المطارد الذي يتتبع كل خطوة تقوم بها، ما يسمح له بالوصول إلى المعلومات في الوقت الفعلي، وحتى الاستماع إلى محادثاتك الهاتفية.

أما “حصان طروادة”، فهو عبارة عن برنامج خبيث غير مرئي يتم استخدامه لاستخراج البيانات المهمة، بما في ذلك تفاصيل حساب بطاقة الائتمان ومعلومات الضمان الاجتماعي الخاصة بك إذا تم حفظها على هاتفك.

وقال أوليفر بيج، الرئيس التنفيذي لشركة Cybernut للأمن السيبراني، لـ”فوربس”: “إن الوقوع في تكتيكات الهندسة الاجتماعية، مثل الرد على رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها التي تطلب معلومات حساسة، يمكن أن يؤدي إلى اختراق الحساب وسرقة الهوية”.

وتابع: “يمكن أن تؤدي الثقة في المكالمات الهاتفية أو الرسائل دون التحقق منها إلى عواقب وخيمة، حيث يتلاعب المحتالون بالضحايا للكشف عن معلومات حساسة أو اتخاذ إجراءات تهدد أمنهم”.

6. أعد تشغيل جهازك كل أسبوع

يجب إيقاف تشغيل الهواتف الذكية وتشغيلها مرة واحدة كل أسبوع، لمنع عمليات التصيد الاحتيالي.

ويؤدي إيقاف تشغيل الهاتف إلى إعادة تعيين جميع صفحات الويب والتطبيقات المفتوحة وتسجيل الخروج من الحسابات المصرفية، لمنع مجرمي الإنترنت من الوصول إلى المعلومات الحساسة.

7. حجب الصوت وتغطية الكاميرا

يجب تثبيت نظام لتشويش صوت الميكروفون ومنع القراصنة من سماع محادثاتك من خلال التطبيقات، أو أي هجوم إلكتروني خارجي.

كما يجب تغطية الكاميرا الخلفية والأمامية على كل من أجهزة “أندرويد” و”آيفون”، لأن القراصنة يمكنهم تشغيل كاميرا الهاتف المحمول وإيقاف تشغيلها وحفظ الوسائط من ألبوم الكاميرا إذا تمكنوا من الوصول إلى هاتفك.

اضف تعليق